ads header

أحدث الأخبار

جميل جعفر - ألمانيا / ايزدينا

أقام التجمع الإيزيدي السوري بالتعاون مع جمعية كانيا سبي والبيت الإيزيدي في زيكن حفلة عيد رأس السنة الإيزيدية في مدينة موسن MÜSEN الألمانية، حيث جرت مراسم الطواف المبارك وتلاوة القول المقدس، وتم الإعلان عن تأسيس اتحاد إيزيدي سوريا بحضور عدد من الشخصيات الملّمة بالشأن الإيزيدي العام.

وأكد عضو الاتحاد الأوروبي آرنا جيريجكه Arne gericke الذي حضر الاحتفال، على ضرورة إيصال آراء الإيزيديين إلى البرلمان الأوروبي للضغط على الحكومة التركية من أجل سحب قواتها من عفرين.

وأوضحت رئيسة الاتحاد المسيحي في ألمانيا السيدة كارين هيبين Karin heppen، أهمية مساندة الاتحاد الإيزيدي السوري والوقوف إلى جانبه، مطالبة الحكومة التركية بإيقاف انتهاكاتها (القتل والاحتلال واغتصاب الأرض..) في الشمال السوري بشكل عام وفي عفرين بشكل خاص.

وباركت عدة جهات وشخصيات تأسيس اتحاد إيزيدي سوريا بينهم (مجلس شنكال-كردستان العراق، مؤسسة ايزدينا الإعلامية، اتحاد الشباب الإيزيدي في ألمانيا، منظمة NAV-YEK في ألمانيا، حزب البارتي في ألمانيا، اتحاد ايزيدي عفرين-سوريا، البيت الإيزيدي في الجزيرة –سوريا، والبيت الإيزيدي في حلب-سوريا). 
وتأتي أهمية هذا الاتحاد الذي تم الإعلان عن تأسيسه كخطوة لتوحيد الصف الإيزيدي عامةً تجاه جميع القضايا والمسائل التي تتعلق بالشأن الإيزيدي على صعيد سوريا وأوروبا، وذلك حسب القائمين عليه.

ويعتبر الاتحاد الأول من نوعه من حيث انضمام الجمعيات والمنظمات الإيزيدية السورية، بهدف توحيد الكلمة والرأي والتكاتف فيما بينهم، وناشد الاتحاد جميع الجمعيات والتنظيمات والمجالس الإيزيدية الأخرى لتوحيد كلمتهم بهدف الحفاظ على الموروث الإيزيدي المقدس.

يذكر أن اتحاد إيزيدي سوريا يضم كل من (اتحاد إيزيدي عفرين، البيت الإيزيدي في الجزيرة، التجمع الإيزيدي السوري، جمعية كانيا سبي، البيت الإيزيدي في زيكن).

متابعة ايزدينا

تجمع يوم أمس الأحد في مدينة نويفيد الألمانية، ممثلين عن بعض المؤسسات الإيزيدية السورية بالإضافة إلى شخصيات فاعلة في الشأن الإيزيدي للتوافق على رسالة مشتركة يتم توجيهها للرأي العام العالمي والمنظمات المدنية والحقوقية والهيئات الحكومية للمجتمع الدولي والأمم المتحدة من أجل حماية الإيزيديين.

رئيس مؤسسة الإيزيديين في هولندا حسو هورمي، أحد المشاركين في اللقاء، تحدث عن أهمية تدويل القضية الإيزيدية وضرورة نقل التطلعات والمطالب للجهات الدولية الفاعلة، مشيرًا إلى سعيه لإيصال الرسالة للجهات المعنية.

فيما تحدث الباحث الإيزيدي جميل جعفر عن المآسي التي تمر بها منطقة عفرين في ظل الاحتلال التركي، ونوه إلى المخاطر التي ستواجه إيزيديي مناطق الجزيرة في حال تعرضهم لهجوم تركي محتمل بالتعاون مع الفصائل المعارضة المتشددة.

وطالبت الرسالة التي وقع عليها عدد من المؤسسات الإيزيدية السورية في الخارج والداخل، إضافة لشخصيات وطنية وسياسية وحقوقية وإعلامية سورية بما يلي: 

1- الضغط على الحكومة التركية و ردعها عن العملية العسكرية التي تتحضر لها في شرقي الفرات وإنهاء الاحتلال التركي لمنطقة عفرين.
2- إغاثة الايزيديين الفارين من سيطرة الفصائل العسكرية والمتواجدين في مخيمات الشهباء، وتقديم كافة المستلزمات الطبية والانسانية لهم.
3- حث الدول المعنية بالأزمة السورية على أهمية احلال السلام في المنطقة من خلال تفعيل العملية السياسية التي تدور حول مستقبل البلد، والتوافق مع جميع أطراف الصراع لما يخدم مصلحة السوريين.
4- على المجتمع الدولي إشراك الايزيديين بلجنة صياغة الدستور السوري وأية عملية سياسية تدور حول مستقبل أراضيهم التاريخية في سوريا، وهذه المشاركة هو مطلب حق يتوافق مع إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الأشخاص المنتمين إلى أقليات دينية، كما انه إلتزام بما جاء في بيان جنيف 1 بالجزء الذي جاء فيه "يجب أن تتأكد الطوائف الأقل عدداً من أن حقوقها ستُحترم".

وأشارت الرسالة إلى أن عدد الايزيديين في سوريا يبلغ حوالي 200 ألف نسمة وفقًا لإحصائيات غير رسمية أجريت قبل بدء الأزمة السورية عام 2011، وأن التقارير الجديدة لمؤسسات ايزيدية في الداخل السوري أكدت تراجع خطير لتعداد الايزيديين بنسبة تقارب الـ 40% نتيجة استهداف المناطق الايزيدية في الشمال السوري من قبل الفصائل الاسلامية المتطرفة.

وأوضحت الرسالة أن الإيزيديين المقيمون في منطقة عفرين تعرضوا لاستهداف عسكري أواخر عام 2012 من قبل الفصائل الإسلامية الراديكالية، كما تم رصد انتهاكات مثل التهجير الممنهج بحق إيزيديي قرية عليقينو في مدينة عفرين في حزيران 2017 من قبل الفصائل المتشددة التي تعرف بـ"الجيش الحر"، إضافة إلى رصد انتهاكات وعمليات قتل ممنهجة بحق المدنيين في استهداف الفصائل الإسلامية لقرى الإيزيديين في سري كانيه/رأس العين عام 2013.

وأكدت الرسالة أن الانتهاكات تكررت في أعلى مستوياتها حين نفذ الجيش التركي في 20 كانون الثاني/يناير 2018 حملة عسكرية في منطقة عفرين تحت اسم (غصن الزيتون) بالتحالف مع فصائل المعارضة المسلحة الراديكالية السورية، وأدت هذه الحملة العسكرية لنزوح حوالي 30 ألف من الإيزيديين باتجاه المناطق التي لا تخضع لسيطرة هذه القوات، وأن القلة المتبقية التي ظلت في عفرين، تعرضت لانتهاكات تم رصدها من قبل مؤسسة ايزدينا، وتضمنت هذه الانتهاكات ( القتل المتعمد للمدنيين الإيزيديين وإجبارهم على اعتناق الدين الإسلامي، وعمليات نهب وسرقة لمنازل الإيزيديين، وطرد أصحاب المنازل ومنحها لعوائل المسلحين الغرباء عن المنطقة).

كما أشارت الرسالة إلى الانتهاكات التي طالت المزارات والمعابد الدينية الإيزيدية، حيث تم تدمير وسرقة العديد منها بشكل متعمد من قبل المسلحين.

المؤسسات الايزيدية السورية الموقعة على النداء (الموجودين في الداخل السوري وخارجه)
- مؤسسة ايزدينا
- اتحاد الايزيديين في عفرين
- البيت الايزيدي في الجزيرة
- التجمع الايزيدي السوري

الشخصيات الايزيدية السورية الموقعة على النداء (الموجودين في الداخل السوري وخارجه)
بير عبد الرحمن شامو / عالم دين وناشط اجتماعي 
الباحث جميل جعفر
إبراهيم سمو /  محامي
جبير شيخ سليمان / رئيس مكتب شؤون الايزيديين في الجزيرة
الشيخ أديب نبو
جعفر عيسو 
حسين محكو 
الشيخ رشيد نبو / رجل دين
عبدو عيسو / ناشط اعلامي
نسرين جعفر / ناشطة 
خليل حمقادي / ناشط
نضال جعفر / ناشط
نياز زين الدين / ناشط
حميد حمقادي / ناشط
جابر جندو / صحفي
شيخو عمرو / شخصية وطنية
فتحي عمرو / ناشط سياسي
فوزي جولي / صحفي
نسيم شمو / ناشط مدني

نوري عيسى - دهوك / ايزدينا

انطلق يوم الخميس الماضي المنتدى الدولي للأقليات في جنيف، حيث كان محور تركيز المنتدى الحادي عشر للأمم المتحدة قضايا الأقليات بمشاركة فعالة من ممثلي الأقليات والمهتمين بأمورهم، وكان العنوان الأبرز في المنتدى عدم امتلاك الجنسية.

وشارك في المنتدى أكثر من 500 شخص من الأمم المتحدة والمنظمات الحكومية الدولية والوكالات الوطنية والإقليمية والمجتمع المدني والحكومات، بهدف وضع توصيات لحماية وتعزيز حقوق الأقليات.

وأفاد مدير المنظمة الإيزيدية للتوثيق ورئيس شبكة تحالف الأقليات العراقية حسام عبد الله في تصريح لموقع ايزدينا أن "مشاركتهم تأتي في إطار تعزيز حقوق الأقليات في العراق ومشاركة معاناة الأقليات في العالم".

وأضاف عبد الله أن "الموضوع الذي تم نقاشه هذا العام هو الحق في الجنسية والهوية للأقليات في العالم"، مؤكدًا أنهم "مهتمون جدًا لتوضيح معاناة الأقليات في المحافل الدولية".

وأوضح عبد الله أن "أجندة المنتدى ركزت على عدة نقاط أهمها: الأسباب الجذرية وعواقب انعدام الجنسية التي تؤثر على الأقليات، ومنع مشكلة انعدام الجنسية عبر نهج قائم على حقوق الإنسان، وانعدام الجنسية الناجم عن الصراعات، والتحركات البشرية الإجبارية، والهجرة التي تؤثر على الأقليات".

وأكد عبد الله أن "المنتدى، سيضع توصيات لتقديمها إلى مجلس حقوق الإنسان في مارس/آذار المقبل".

يذكر أن المنتدى يعقد سنويًا لمدة يومين، يتم فيه مناقشة المواضيع المتعلقة بالأقليات الدينية والعرقية والأقليات من النساء والأطفال المتأثرين بانعدام الجنسية، والنهوض بالمساواة بين الجنسين في القوانين الوطنية.

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.