ads header


مراد إسماعيل / ايزدينا

عدد سكان الايزيديين في العراق يصل إلى نصف مليون نسمة، وقوتهم الانتخابية في الاستفتاء القادم حول استقلال إقليم كوردستان تصل إلى نسبة ١٠ بالمئة تقريباً من مجموع الأصوات المؤهلة للتصويت، مما يعتبر كنقطة إيجابية للأقلية المستضعفة، ولكن الصوت الايزيدي غائب وأغلب الايزيديين على الأكثر سيبتعدوا عن التصويت -ولأسباب معقولة. 

الاستفتاء لا يزال قائم في موعده المحدد رغم المعارضة من قبل القوى الإقليمية والمحلية والعالمية، حيث أكدت الدول المجاورة تركيا وإيران معارضتها بشكل ضمني أو واضح أو عبر إقامة فعاليات عسكرية على الحدود مع إقليم كوردستان، وهم يهددون بالعقوبات الاقتصادية أو استخدام العنف كرد على الاستفتاء.

في العراق، عارض البرلمان أيضاً، وأصدرت المحكمة الاتحادية أمراً قضائياً بوقف عملية الاستفتاء، كما هدد رئيس الوزراء باستخدام القوة العسكرية والتدخل في حالة تعرض"العراقيين" إلى العنف. 

في إقليم كوردستان أيضاً، هناك انقسام عميق، فالحزب الديمقراطي الكوردستاني يعتبر القوة الدافعة للاستفتاء، بينما الاتحاد الوطني جزء داعم من العملية ولكن بأقل حماسة، بينما كوران أو حركة التغيير فهي ضد الاستفتاء في الوقت حالي وبقوة. 

البيت الأبيض أعلن بأن الولايات المتحدة لا تدعم الاستفتاء وأعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن معارضتها للخطوة الأحادية الجانب في المناطق المتنازع عليها، خاصة كل من بريطانيا، الأمم المتحدة، الاتحاد الأوربي، ألمانيا، والتحالف الدولي من ٦٩ دولة أيضا يشتركون في الرؤية مع موقف الولايات المتحدة. 

وسط كل هذا الضوضاء الايزيديون بأغلبيتهم صامتون

فالايزيديون يحترمون رغبة الكورد الجامحة للاستقلال، هذه الرغبة المتجذرة في أكثر من ٧٠ سنة من كفاح الكورد من أجل حقوقهم الإنسانية ومن أجل كرماتهم، والايزيديون لا يريدون، ولا ينوون، معارضة التطلعات الكوردية. 

تعرض الكورد في ظل الأنظمة العراقية المتعاقبة للاضطهاد، حيث كان هناك قتل جماعي في الثمانينات، واستخدام الأسلحة الكيميائية في حلبجة، وتدمير المدن والقرى، والاضطهاد الممنهج الجماعي لهم - تماماً كما يحدث للايزيديين من الاضطهاد الآن. 

ولكن، اليوم تطلعات الايزيديين بعد الإبادة الايزيدية على يد تنظيم الدولة الإسلامية هي تطلعات خاصة بهم، وساهمت في بناء هوية ايزيدية جديدة، التي تأتي أيضا بحسابات سياسية جديدة للايزيديين. 

تحدثتُ إلى السيد سعيد سيدو، وهو طبيب ايزيدي مغترب في ألمانيا، وقال بأن الكثير من الايزيديين كانوا يرغبون أن يتم استشارتهم قبل الاستفتاء وقبل أخذ هذه الخطوة الحساسة والمصيرية.

وأضاف، في المبدأ، ليس هناك شك بأن لكل أمة الحق في اختيار مستقبلها، ولهذا السبب، نجد بأن الاستفتاء هو حق شرعي للشعب الكوردي، ولكن فيما يخص الايزيديين في المنطقة، أصواتهم غُيبت مرة أخرى. ورؤية الدكتور سعيد سيدو هي أن الايزيديون والأقليات الأخرى يجب أن تملك الحق في تحديد شكل الحكم الخاص بهم في حالة إعادة ترتيب الوضع العراقي في مرحلة ما بعد داعش.

العلاقة بين الايزيديين والكورد أكثر تعقيداً من أي وقت مضى، فبعض الايزيديون يعتبرون أنفسهم كورد، والبعض الآخر يعتبرون أنفسهم ذات قومية ايزيدية أو أن الايزيديين هم مجموعة اثنو-دينية مختلفة عن الكورد.

العلاقة بين الشعبين مرت تاريخياً بمراحل إيجابية وسلبية، ويمكن لنا القول بثقة إن العلاقة بين الطرفين تمر بفترة صعبة اليوم، وذلك على الأكثر بسبب انسحاب قوات البيشمركة من شنكال في ٢٠١٤، بالإضافة إلى التعامل غير العادل مع الايزيديين داخل الإقليم، والذي يأخذ أشكال مختلفة، بما فيه سلب الايزيديين من الحرية والانتماء السياسي المناسب لهم وحرية التعبير.

استقلال كوردستان يعني بأنه سيكون هناك الكثير من عدم الوضوح أو الضبابية لمستقبل الايزيديين، لأن أغلب مناطق الايزيدية هي مناطق متنازع عليها بين بغداد وأربيل، وإلحاق هذه المناطق بإقليم كوردستان لم يتم حله إلى الآن، الخوف والغموض حول الاستفتاء سبَّبَ عودة غير طبيعية لأكثر من ألف عائلة إلى شنكال هذا الأسبوع فقط لأنهم يخشون من العنف وعدم الاستقرار الممكن.

في حالة حصول الكورد على جميع المناطق المتنازع عليها وإلحاقها مع الإقليم، ستقع شنكال في الطرف الجنوبي الغربي من الدولة الجديدة، وستكون الحدود بين كوردستان سورية وبين قوات الحشد الشعبي التي تسيطر على الجنوب من سنجار، وانتماء شنكال إلى كوردستان سيعني أن الدولة الكوردية الجديدة ستحمي حدود إضافية طويلة لأكثر من ٥٠٠ كيلومتر، وهذا الحدود لن يكون من السهل حمايته في حالة نشوب الصراع.

انتماء شنكال إلى دولة كوردية مستقلة سيعني أيضا بأن الحدود سترسم في مكان ما داخل قضاء سنجار نفسه، والذي سيقسم المناطق الايزيدية إلى ثلاثة أقسام، قسم تحت سيطرة قوات الحشد الشيعية- السلطة في الجنوب، وقسم تحت سيطرة البككا في الغرب، وقسم الشمالي تحت سيطرة الديمقراطي الكوردستاني، بتعبير آخر، فقط جزء من المناطق الايزيدية ستكون تحت سلطة دولة كوردستان الجديدة.

المناطق الايزيدية في شيخان أقل تعقيداً من سنجار من النواحي الجغرافية، فلالش، المكان الأكثر قدسية للايزيديين في هذه القضاء وتقع على خزان نفطي من ٦٣٩ مليون برميل نفط قابل للإنتاج، وهي ثروة تعادل ٤٠ مليار دولار بالسعر الحالي للنفط "٥٠ دولار للبرميل"، وهذه الثروة أيضا قد تؤدي إلى حرب اقتصادية على هذه المنطقة.

الأماكن الأخرى الايزيدية خارج إقليم كوردستان هي بعشيقة وبحزاني، حيث يسكن فيها ما يقارب ٥٠ ألف ايزيدي، والتي تقع على مسافة ٢٠ كيلومتر من الموصل، وهذه المنطقة أيضا لها أهمية اقتصادية لوجود النفط وهي هدف للاستكشافات الخاصة بالشركات العالمية، وعندما يحدد خط الحدود، فعلى الأغلب ستكون هذه المناطق ضمن الدولة العراقية وذلك لقربها من الموصل.

هذه يعني في حال دفعت كوردستان نحو الاستقلال، فإن المجتمع الايزيدي سينقسم بين دولتين، الايزيديون مقسمون فيما بينهم أيضا حول الاستفتاء، ايزيدي شيخان بشكل كبير يدعمون الاستفتاء بينما ايزيدي شنكال وبعشيقة وبحزاني يعارضونها، وأن تحرك الكورد نحو الاستقلال بعد هذا الاستفتاء، سيكون فقط هناك خيارين، خيار الاستقلال في فترة زمنية قليلة حيث سيعلن الاستقلال من طرف واحد ويتم إراقة الكثير من الدماء، أو عملية مفاوضات طويلة لعقود من الزمن.

أي من السينارويين أعلاه لا يخدم الايزيديين، الخيار الأول يعني بأن المناطق الايزيدية جميعها ستكون الخطوط الأمامية للحرب، وسيتم تدمير ما تبقى من هذه المناطق وسيعني إنهاء أمل العودة.

والخيار الثاني سيعني بأن المناطق الايزيدية ستبقى مناطق متنازع عليها وسيستمر إهمالها والتنافس عليها بين بغداد وأربيل، وفي الحالتين يتوقع رسم الحدود داخل الأراضي الايزيدية وتقسيمها إلى عدة أجزاء.

لا يمكن الإنكار بأن الشعب الكوردي عانى كثيراً من قبل الأنظمة المتتالية في بغداد وأنقرة وطهران ودمشق، وإن كانت هناك أمة واحدة على الأرض تستحق دولة فإنها الأمة الكوردية.

ولكن بالنسبة للايزيديين، الوضع أكثر تعقيداً، وإن الإحساس الأكبر الذي يراودهم عشية الاستفتاء هو الخوف من القادم، هذا الخوف وعدم الوضوح الذي على الأغلب سيجعل الأغلبية تبتعد عن التصويت على الاستفتاء.

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.