ads header



لاوند مصطفى - دوسلدورف / ايزدينا

تمكن المئات من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية الفرار من مناطق سيطرته إلى مدينة إدلب ومنها تسلل العشرات إلى بلدات تركية في الجنوب على الرغم من الحراسة الحدودية المشددة، وذلك نقلًا عن صحيفة الغارديان أمس الإثنين.

هذه المعلومات التي نقلتها الصحيفة، يؤكدها الإعلامي رامان يوسف في تصريح له لموقع ايزدينا، موضحًا أنه "إنتقل المئات من المهاجرين والأنصار عن طريق جند الأقصى وجبهة النصرة والذين تغلغلوا في صفوف الجماعة بسرية تامة في إشارة إلى البدء بمرحلة تكوين فصيل أقوى ولكن بإشراف القاعدة من جديد"

كما أشار كادار بيري، مدير مؤسسة (كرد بلا حدود)، في تصريحه لموقع ايزدينا، أن "هروب الدواعش يتم عبر قنوات إستخباراتية دقيقة، حيث يتم إستغلال التنظيم لصالح النظام السوري وتركيا وايران، والصفقة العلنية بين حزب الله والنظام من جهة وداعش من جهة أخرى تؤكد ذلك".

وأضافت الصحيفة نقلًا عن سعودي كان عضوًا في تنظيم داعش، قوله أن هناك 300 عضو سابق في التنظيم شكلوا تجمعًا بالقرب من إدلب وأقاموا هناك منطقة عازلة، وعن التخوف التركي من وجود هذه الجماعات بالقرب من حدودها، أضاف بيري في تصريحه "أعتقد بأن تركيا تقوم بتجميعهم في إدلب لتتخلص منهم لاحقًا لأنهم باتوا يشكلون خطرًا عليها، أو لكي يقوموا بخدمتها من جديد".

أما حول تواجد عناصر التنظيم في إدلب ومناطق الريف الشمالي، أوضح الإعلامي رامان يوسف أن "عناصر تنظيم داعش إنتقلوا إلى مناطق الريف الشمالي، إثر انسحابهم من ريف القلمون الشرقي ومناطق معامل الفوسفات وريف تدمر الشرقي حيث إنتقلوا إلى ريف حماة الشرقي عبر أرتال نظامية وفق اتفاقات جرت بين النظام وداعش بإشراف روسي".

وعن أسباب فرار عناصر التنظيم، صرح الصحفي سردار ملا درويش لموقع ايزدينا أن "الفرار يأتي بسبب الخسارات المتتالية للتنظيم في كل من الرقة ودير الزور وسابقًا في العراق، حيث التقلص اليومي للرقعة الجغرافية التي باتت تضيق عليهم يومًا بعد يوم".

تشير تقارير عديدة إلى تراجع سيطرة التنظيم بنسبة 40 في المائة على الأراضي التي كان يسيطر عليها منذ بدء العام الحالي.

التسميات: ,

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.