ads header

صورة أرشيفية من وكالة الأناضول 2015

عبدو عيسو - كولن / ايزدينا

حاول ما يقارب 150 شخصًا من إقليم كردستان بينهم عوائل إيزيدية من شنكال، عبور الأراضي التركية وصولًا إلى أوروبا، فتم إعتقالهم من قبل قوات حرس الحدود التركي وترحيلهم إلى سوريا عبر معبر باب الهوى في محافظة إدلب، على الرغم من أن المعبر يقع تحت سيطرة "جبهة النصرة" الإسلامية.

لحسن حظهم تمكن هؤلاء اللاجئون من الوصول إلى مدينة عفرين مؤخرًا، حيث "قام (إتحاد الإيزيديين في مقاطعة عفرين) بإستقبال الإيزيديين البالغ عددهم 12 شخصًأ من النساء والرجال والأطفال، وإيوائهم في المنازل إلى حين نقلهم مجددًا برفقة اللاجئين الكرد الآخرين لإقليم كردستان" ذلك نقلًا عن تصريح سليمان جعفر، رئيس هيئة العلاقات الخارجية في مقاطعة عفرين، لموقع ايزدينا.

أضاف جعفر في تصريحه "كان من المفترض نقلهم إلى الإقليم قبل يومين، إلا أن الأوضاع الأمنية السيئة حالت إلى دون ذلك، ولكن قريبًا سينقلون عن طريق حركة المجتمع الديمقراطي".

من الجدير بالذكر أن قوات حرس الحدود التركي تعيد معظم اللاجئين الفارين إلى أراضيها وذلك إلى المعابر التي تسيطر عليها قوى عسكرية محسوبة على المعارضة، وقد تم أيضًا رصد العديد من إنتهاكات حرس الحدود التركي بحق اللاجئين من قبل منظمات حقوقية عالمية.

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.