ads header



مراد حسو - السليمانية / ايزدينا

تم تحرير عائلة إيزيدية مكونة من أم وأبنائها الثلاثة الصغار من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في مدينة البوكمال السورية، أمس الإثنين، من قبل نشطاء إيزيديين يواجهون صعوبات في عملية التحرير مع تقلص الرقعة الجغرافية التي يسيطر عليها التنظيم، وفقًا لتصريحاتهم لموقع ايزدنيأ.

تحررت الأم بعد جهود حثيثة من قبل الناشط المدني خليل العساف برفقة الناشط بهزاد القائدي، حيث وضّح العساف في تصريحه لموقع ايزدينا كيفية التحرير منوهًا أن "العملية تكون بواسطة شبكة من المهربين داخل مناطق التنظيم، كما أن التنسيق في العمل يتم بيننا وبين مكتب إنقاذ المخطوفين في دهوك وبالتعاون مع الأجهزة الأمنية"، مشيرًا العساف إلى أن "التحرير لا يزال مستمرًا لأخريات مازلنّ سبايا لدى داعش".

وعن المخاطر التي تعترض طريق التحرير، أضاف العساف "لا يهمنا تلك المخاطر، ونحن نتحمل تبعات هذا العمل الإنساني"، مشيرًا إلى الصعوبات التي تعرقل عملية التحرير ومنها "بعد المسافة الجغرافية التي تفصل النشطاء المحررين عن معاقل تنظيم داعش، وكذلك حرية التنقل من مكان لآخر فضلًأ عن إنقطاع دائم لشبكات الإتصال داخل هذه الأراضي".

المرأة التي تم تحريرها من مواليد 1994، تم "سبيها" من قبل عناصر تنظيم الدول الإسلامية بعد سيطرتهم على شنكال/ سنجار في آب 2014، ومنذ ذلك الحين ومازال هناك آلاف الإيزيديين مختطفين ومصيرهم لا يزال مجهولًا.

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.