ads header


لاوند مصطفى - دوسلدورف / ايزدينا

يعتبر لاعبو نادي" دالكورد"، الذي أسسه تسعة من المهاجرين الأكراد بالسويد في عام 2004، أنهم يمثلون 40 مليون كردي منتشرين في جميع أنحاء العالم، بسبب عدم وجود منتخب وطني للكرد، فيما اعتبر الكابتن عيسى شيخو المهتم بالشؤون الرياضية الكردية والعالمية في تصريح لموقع ايزدينا أن تجربة نادي "دالكورد" تعتبر مميزة في ظل النتائج الكبيرة التي يحققها النادي في السويد".

ووضع كثير من الكرد، ثقتهم في هذا النادي الصغير لكرة القدم والذي يلعب في الدرجة الأولى بالدوري السويدي، ويوماً بعد يوم يتقدم النادي الكردي بشكل ملحوظ حتى تمكن من تصدر ترتيب دوري الدرجة الثانية في السويد مع تبقي ست مباريات من الموسم.

 ويعتبر رمضان كيزيل أحد مؤسسي النادي أنهم يحاولون تأكيد هويتهم الوطنية والقومية من خلال الرياضة، موضحاً أن الموضوع بدأ كمشروع اجتماعي ثم تطور إلى نادٍ لكرة القدم.

وفي شهر شباط/فبراير من العام الماضي، اشترى أخوان كرديان 49٪ من النادي وهما سركات جناد وكواد جناد من رجال الأعمال من كردستان، وهما يعملان في قطاع الاتصالات والإعلام، ويتوقعون الأفضل من النادي الذي أصبح الآن جزءا من أعمالهم.

ويرى المستثمرون الجدد مستقبلاً مشرقاً وقد وضعوا بصماتهم في النادي، حيث تم تشكيل شركة محدودة، وإطلاق أكاديميات في كل من بورلانج وأربيل، وعلى رأس هذا التعاون بين كردستان والسويد، فإن الملاك الجدد يريدون من النادي شق طريقه إلى قمة كرة القدم الأوروبية. 

وحول كرة القدم الكردية صرح الكابتن عيسى شيخو من مدينة عامودا، والمهتم بالشؤون الرياضية الكردية والعالمية لموقع ايزدينا أن "الكرد ومنذ عقود طويلة يحلمون ببناء منتخب خاص بالكرد لكرة القدم، خاصة مع وجود نجوم على مستوى كبير من المهارة منتشرين في مختلف بقاع الأرض، منهم هوار ملا محمد نجم منتخب العراق، وفي سوريا كاوا حسو وأحمد الصالح كابتن المنتخب السوري، إضافة إلى المتألق محمود داوود نجم المنتخب الألماني للشباب ونادي بوروسيا دورتموند".  

وأضاف شيخو "أنه وبعد هجرة الآلاف من الشباب من المناطق الكردية إلى أوروبا وخلال سنوات عديدة شكلوا الكثير من الفرق الخاصة بكرة القدم في ألمانيا والنمسا والسويد ودول أخرى"، مشيراً أن "تجربة نادي "دالكورد" تعتبر مميزة وخاصة في ظل النتائج الكبيرة التي يحققها في الدوري السويدي للدرجة الثانية". 

واختتم شيخو حديثه لموقع ايزدينا قائلاً "إن الكرد مبدعون في كافة المجالات، ومنها الرياضة"، مشيراً أن "الشباب الكردي سيبدعون أكثر في حال تم منحهم المجال وتوفرت لهم الظروف ووسائل التفوق".

الجدير بالذكر أن النادي بدأ باللعب في أندية الدرجة السادسة، ثم انتقل خلال خمس سنوات إلى أندية الدرجة الثانية.
التسميات: ,

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.