ads header

مراد حسو - السليمانية / ايزدينا

أعلن فوج لالش، اليوم الاثنين، عبر صفحته الرسمية في الفيسبوك عن تقدم مرتقب لقواته إلى جانب اللواء 72 من الجيش العراقي وألوية من الحشد الشعبي إلى قرية المحمودية والتي تبعد 20 كم عن مدينة ربيعة الواقعة على الحدود العراقية السورية والتي تخضع لسيطرة قوات البشمركة.

وحول موعد بدء العملية العسكرية، أفاد الناشط ساهر ميرزا الهسكاني، المقرب من فوج لالش، لموقع ايزدينا، أن العملية "ستبدأ يوم غدٍ الثلاثاء"، موضحاً أن القوات المشتركة "ستواصل تقدمها إلى أن تصل إلى جسر سحيلة"، وهي منطقة خاضعة لسيطرة قوات البشمركة.

وناشد فوج لالش عبر صفحته الرسمية قوات البشمركة إلى "عدم المواجهة العسكرية معهم، وتحديداً المقاتلين الإيزيديين بين صفوف البشمركة".

إلى ذلك اتهم إقليم كردستان الحكومة المركزية في بغداد بالاستمرار في حشد قواتها عند خطوط التماس في محافظة نينوى، وقال مجلس أمن كردستان اليوم الاثنين في بيان إن التصعيد العسكري من الجيش العراقي والقوات الأمنية والحشد الشعبي على خطوط التماس مع البشمركة، لا يزال مستمرا.


وأضاف المجلس أن بغداد لم تظهر أي إشارة لتخفيف التصعيد، مطالباً الحكومة المركزية بوقف هذا التصعيد فوراً والانسحاب من جميع الأراضي التي دخلتها مؤخراً، مؤكداً على موقف حكومة الإقليم ضرورة حل المشاكل بحوار غير مشروط.

يذكر أن فوج لالش، فصيل عسكري يضم مقاتلين إيزيديين ويقاتل تحت قيادة الحشد الشعبي، وسيطر الأسبوع الماضي على معظم مناطق قضاء شنكال بعد انسحاب "فرماندا شنكال"، وهي قوة إيزيدية تتبع لوزارة البشمركة وتقاتل تحت قيادة قاسم ششو.

مصدر الصورة رويترز

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.