ads header


لاوند مصطفى - دوسلدورف / ايزدينا

أصدر رئيس إقليم كوردستان، السيد مسعود البارزاني، أمس الجمعة، بياناً طلب فيه من جميع الكوردستانيين المقيمين في أوروبا وأمريكا بـ "دعم الشعب الكردي عبر الطرق القانونية والسلمية، وتنظيم تظاهرات ونشاطات مدنية، لطلب الدعم من شعوب الدول التي يقيمون فيها، لإيقاف الحرب والحصار التي يتعرض له الشعب الكردي وإيصال رسالة سلام إلى العالم".

وطالب البارزاني في البيان شعوب العالم والرأي العام ومحبي السلام والمثقفين في جميع أنحاء العالم بـ "دعم شعب كوردستان، ومنع حدوث إبادة جماعية وكارثة جديدة ضد الشعب الكردي، والضغط على حكوماتهم ومراكز القرار من أجل عدم التزام الصمت إزاء الظلم التي يمارس ضد شعب كوردستان".

وتعقيباً على البيان أفاد القانوني إبراهيم عبد الرحمن لموقع ايزدينا أن إقليم كردستان "يشهد تهديداً حقيقياً ووجودياً من إيران وتركيا"، وأن ما اتخذته بغداد من "قرارات مؤخراً ضد كردستان، تشكل سابقة خطيرة ونذير بتغير طريقة تعاطي بغداد مع أربيل والتحول إلى منطق الإملاء".

وحول أهمية التظاهرات في أوروبا وأميركا، أوضح عبد الرحمن أن الدور الأبرز لهذه التظاهرات هو في الخارج (الدول الغربية)، لأن "حكومة العبادي أو القيادة الإيرانية والتركية لا تبالي بالتحركات الشعبية"، أما الشارع الغربي فلا يزال "مؤمناً ومقتنعاً بعدالة القضية الكردية وأحقية وجود دولة في الشرق الأوسط اسمها كردستان".

وأشار عبد الرحمن أن حكومات دول الجوار "لا تريد الخير للكرد والدليل على ذلك ما يحدث في سوريا من اتفاق روسي- تركي- إيراني، والذي أبرمته تركيا من أجل هدف وحيد وهو إجهاض الإرادة الكردية في سوريا، وفي سبيل ذلك تنازلت تركيا عن مطلب إسقاط النظام، بل فتحت قنوات تواصل مع نظام الأسد".

إلى ذلك نشر بعض الناشطين الكرد الموجودين في أوروبا على صفحاتهم في الفيسبوك، مواعيد بعض التظاهرات والاعتصامات الشعبية التي يتم تنظيمها استجابة لطلب الرئيس البارزاني في عدد من الدول الأوروبية دعماً لإقليم كردستان ضد الحرب العراقية.

وتضمنت تلك المواعيد إجراء مظاهرات مركزية في مراكز مختلف العواصم الأوروبية، يوم 27 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، إضافة إلى عدة مظاهرات تنظم اليوم السبت 21 تشرين الأول/ أكتوبر في هولير وتنطلق من مقابل ممثلية الأمم المتحدة، وفي الدانمارك من أمام السفارة الإيرانية، وفي النرويج أمام السفارة الأمريكية في أوسلو، وفي لندن من أمام السفارة الأمريكية، وكذلك عدة مظاهرات في مدن ألمانية تبدأ غداً الأحد في برلين العاصمة، وكذلك مدينة كولن.

وفيما يلي النص الكامل للبيان الذي أصدره رئيس إقليم كردستان السيد مسعود البارزاني:

جماهير كوردستان الأبية
الجالية الكوردستانية خارج الوطن
الرأي العام العالمي
بعد أن عبر شعب كوردستان عن رأيه بطريقة سلمية بشأن تقرير مصيره، وهو حق طبيعي لكل الشعوب والملل، فإن شعبنا اليوم يواجه هجوماً وحصاراً وعقوبات جماعية، والحكومة العراقية تعكف على معاقبة شعب عبر عن رأيه ولم يرتكب أي ذنب، تحت مسمى فرض القانون، هذا العقاب المفروض ضد شعبنا انتهاك لجميع الحدود والقوانين والدستور العراقي، ويريدون بهذا التكالب فرض إرادتهم على شعبنا بقوة السلاح والحرب والمساس بكرامة شعبنا، وهذا تسبب بعرقلة حياة الناس ونزوح أكثر من 150 ألف شخص.

من هنا أخاطب وجدان شعوب العالم والرأي العام ومحبي السلام والمثقفين في جميع أنحاء العالم بدعم شعب كوردستان، ومنع حدوث إبادة جماعية وكارثة جديدة ضد شعبنا، والضغط على حكوماتهم ومراكز القرار من أجل عدم التزام الصمت إزاء الظلم التي يمارس ضد شعب كوردستان، لأن حكوماتهم تناست من أجل مصالحها تضحيات شعب كوردستان والبيشمركة في الحرب ضد إرهابيي داعش، التي تصدت بالنيابة عن جميع العالم لتنظيم داعش الإرهابي، وضحت بآلاف الشهداء والجرحى من أجل ذلك، لذا أطالب بالحد من افتعال الحرب والمجازر والخروقات وتهجير المواطنين التي تنفذها الحكومة العراقية ضد كوردستان عبر ميليشياتها وقواتها بدوافع وتوجيهات خارجية.

ومن هنا أيضاً، أدعو جميع الكوردستانيين المقيمين في أوروبا وأمريكا بدعم شعبنا عبر الطرق القانونية والسلمية، وتنظيم تظاهرات ونشاطات مدنية، وطلب الدعم من شعوب الدول التي يقيمون فيها وإيقاف هذه الحرب والحصار المفروض ضد شعبنا بأقرب وقت، وأطالب بإيصال صوت مظلومية كوردستان ورسالة السلام من شعبنا إلى العالم.

مسعود البارزاني
20-10-2017

مصدر الصورة AFP
التسميات: ,

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.