ads header


لاوند مصطفى - دوسلدورف / ايزدينا

اعتقلت الشرطة الألمانية اليوم السبت، سبعة شبان يعتقد بأنهم إيزيديون في قاعة مبنى البلدية في مدينة بيلفيلد غربي البلاد، والتي تقام فيها ندوة للحديث عن جرائم تنظيم "داعش" بحق الإيزيديين على مدار يومي السبت والأحد.

وتم اعتقال الشبان أثناء حضورهم الندوة التي كانت بدعوة من "مؤتمر الأكاديميين الإيزيديين GEA" تحت عنوان "النازحون والقتل والإساءة - الإيزيديون في القرن الحادي والعشرين، بين الحرية (الدينية) في الشتات والإبادة الجماعية في الشرق الأوسط".

واتهم المحتجون الذين تم اعتقالهم وفقاً للوسائل الإعلامية الألمانية "الكرد في إقليم كردستان بخيانتهم الإيزيديين قبل هجوم داعش على مناطقهم في آب 2014"، فيما أوضح رئيس مؤتمر الأكاديميين الإيزيديين سرهات اورتاك، للوسائل الإعلامية الألمانية أن المحتجون "كان هدفهم فقط  التشويش". 

يذكر أن قضاء شنكال/سنجار والمناطق الإيزيدية في العراق تعرضت إلى هجمات إرهابية من قبل تنظيم داعش في آب 2014، ما أدى إلى سقوط ما يقارب 1300 شهيد وخطف 6400 إيزيدي معظمهم من النساء والأطفال، بحسب آخر إحصائية صادرة عن المديرية العامة لشؤون الإيزيدية في وزارة أوقاف حكومة إقليم كردستان.

الصور للمحتجين الذين تم إعتقالهم في بيلفيلد - المصدر Neue Westfälische


إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.