ads header


خليل حسن - عفرين / ايزدينا

توجه المجلس الأوروبي الكردي الإسلامي برسالة يوم الاثنين الماضي إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وصلت نسخة منها إلى موقع ايزدينا، تضمنت عدة مطالب ورغبات من المجلس إلى الرئيس أرودغان "بالعمل على ثوابت الدين الإسلامي الذي يحرم استباحة الدم الإنساني"، في إشارة إلى استعدادات تركيا لشن الحرب على كرد سوريا في عفرين.

وأفاد عضو المجلس الأوروبي الكردي الإسلامي الدكتور علاء الدين آل رشي لموقع ايزدينا أن رسالة المجلس أوضحت "أن قرع طبول الحرب تتنافى مع حكمة الرئيس التركي في التعبير عن قدسية الدم المسلم، والدفاع عن المسلمين في المحافل الدولية مثل "موقف أردوغان من مسلمي الروهينجا في بورما، ومن جن جيان في تركستان الشرقية، وفِي الصومال، والدفاع عن السوريين".

وأضاف آل رشي أن رسالة المجلس أشارت إلى أن "استحضار الدم ليس من مصلحة الأتراك ولا الكرد ولا سوريا، وأن المعركة وإن منحت الضوء الأخضر سياسياً، لكنها ستكون بضوء أحمر من الدستور الإلهي الذي يمنع الاقتتال بين الإخوة" بحسب وصف الرسالة.

 وأكدت رسالة المجلس "أن المعركة إذا حسمت لصالح تركيا عسكرياً بشكل مؤقت، ستكون خاسرة أخلاقياً، كما أنها ستؤدي على المدى البعيد إلى تدمير أواصر الإخوة والقربى بين الأمتين الكردية والتركية"، مضيفةً أن "تغليب التفاوض السياسي على الحل العسكري وتسييد القيم الإسلامية على الحرب والدم والتحزبات السياسية، موضوع يمثل قمة القيم الإسلامية والسياسة الأخلاقية الراشدة".

وأوضحت الرسالة "أن أهالي عفرين هم خليط غير متجانس من المهجرين والمشردين من كل سوريا، وأن تعريض تلك المنطقة للحرب هو استباحة للدم السوري".

وأضاف آل رشي أن المجلس الأوروبي الكردي الإسلامي قدم عدة مقترحات في سبيل الوصول إلى حل لهذه المشكلة تضمنت "تشكيل هيئة للتفاوض وحل المشاكل المتنازع عليها على أن تكون الهيئة حريصة على استدامة الإخوة العربية الكردية التركية، وتدخل المجلس كوسيط في المناطق الحدودية من خلال خبراء ومتطوعين ومنظمات مدنية وسياسية لحقن الدم العربي الكردي التركي، وإيقاف أي مظهر للتداول العسكري مع عفرين، وإطلاق تفاوض مباشر مع قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية بغية تجنب هدر الدماء، والوصول إلى اتفاق يمنع أي اعتداء عسكري من أي جهة كانت، والعمل على حفظ حق الجوار وإزالة حالات الاحتقان بين العرب والكرد والأتراك في تركيا وسوريا".

واختتم المجلس رسالته بالإشارة إلى حديث الرئيس التركي في مؤتمر سوتشي حول أهمية الحل السياسي كمخرج للأزمة السورية من خلال التفاوض ومنع الحرب، وأكد المجلس في رسالته "أن الحرب لن تمر بسلام وستطحن الأتراك والكرد والعرب، ولن يسلم منها أحد".

الصورة أرشيفية لمظاهرة رافضة للتدخل التركي في عفرين / جوجل
التسميات: ,

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.