ads header


لاوند مصطفى - دوسلدورف / ايزدينا

مع حلول اليوم الأول من العام الجديد، قَدِمتْ إلى ألمانيا فيدان ناصرو، إحدى أكبر المسنات الإيزيديات والتي تبلغ من العمر 95 عاماً، وهي من سكان قرية غزاوية من ريف عفرين، حيث استقبلها في مطار دوسلدورف غربي ألمانيا ابنها مع ابنتها بدموع تغمرها السعادة.

فيدان ناصرو لديها عشرة أبناء، ثمانية منهم مازالوا في مدينة عفرين، سبق وأن جاءت إلى ألمانيا قبل حوالي عامين وبقيت لعدة أشهر ومن ثم عادت إلى مدينتها عفرين لأنها لم تتأقلم مع نمط الحياة في أوروبا بحسب ما صرح أحد أبنائها لموقع ايزدينا.

فيدان ناصرو، عادت إلى ألمانيا يوم الاثنين، أول أيام عام 2018 وقد أنهكتها الحياة المتعبة، لتجد حولها أبنائها وأحفادها داخل المطار، ممسكين بيديها ومتوجهين بها إلى منزل العائلة في ألمانيا.

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.