ads header


متابعة: باران عيسى / ايزدينا

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية اليوم الأربعاء حصيلة عملياتها والحملات التي قامت بها خلال عام 2017، وذلك عبر بيان كتابي حصل موقع ايزدينا على نسخة منه.

وأوضح البيان أن قوات سوريا الديمقراطية كانت تقوم بواجبها في حماية الأرض والمكونات، وأنها استطاعت أن تلعب دوراً ريادياً في الحرب على الإرهاب وحماية المناطق المحررة.

وأضاف البيان أن قوات سوريا الديمقراطية ردت على كل أنواع الاعتداءات والهجمات التي تعرضت لها روج آفا وفيدرالية شمال سوريا من مبدأ الحق المشروع للدفاع عن النفس، مشيراً أن تلك الهجمات والاعتداءات نفذتها الدولة التركية، وتنظيم داعش الإرهابي، والنظام البعثي، وغيرها من القوى تحت مسميات مختلفة.

وأوضح البيان أن قوات سوريا الديمقراطية توجهت نحو مناطق سيطرة داعش، وأطلقت حملة غضب الفرات بمراحلها الأربعة لتحرير مدينة الرقة، التي عرفت في السنوات الأخيرة كعاصمة للخلافة المزعومة، حيث تم تتويج المرحلة الرابعة بتحرير المدينة بعد تحرير ريفها، وأضاف البيان أن قوات سوريا الديمقراطية أطلقت حملة عاصفة الجزيرة لعزل مدينة دير الزور وتحرير ريفها الشمالي والشمالي الشرقي بهدف استكمال تحرير كامل الجزيرة السورية.

وأكد البيان أن قوات سوريا الديمقراطية من خلال حملتين، أوصلت حدود فيدرالية شمال سوريا، إلى الحدود العراقية من جهة الجنوب والجنوب الشرقي، وأن نهر الفرات أصبح حداً فاصلاً بين قوات سوريا الديمقراطية  وقوات النظام السوري من جهة الجنوب، وأن قوات سوريا الديمقراطية استطاعت صدّ هجمات الدولة التركية وحلفاءها في الغرب والشمال.

وأوضح البيان أن المرحلة الثانية من حملة غضب الفرات تزامنت مع بداية عام 2017، وتم تحرير مدينة الطبقة، والرقة مع ريفها وشمال دير الزور من سيطرة تنظيم داعش، وقُدرت المساحة الكلية التي تم تحريرها بــ (16257) كم2.

وأشار البيان أنه وفي إطار حملة غضب الفرات بمختلف مراحلها، تم تحرير مدينة الطبقة والرقة مع كامل الريف بمساحة قدرها (7257) كم2، تضمنت تحرير 545 قرية وبلدة ومزرعة إضافة إلى طرد التنظيم من العديد من التلال والمرتفعات الاستراتيجية، وإنقاذ سد الفرات في مدينة الطبقة والعمل على إعادة تأهيله، كما تم قتل 5682 مسلح من داعش وقعت جثث 1236 منهم في يد قوات سوريا الديمقراطية، وأصيب أكثر من 8000 مسلح بجروح، إضافة إلى وقوع 1333 مسلح آخر في الأسر، وتم إنقاذ وتأمين حياة 650000 ألف شخص من المدنيين الذين استخدمهم تنظيم داعش الإرهابي كدروع بشرية.

وأكد البيان أن 793 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية استشهدوا وأصيب 1685 مقاتلاً بجروح في حملة غضب الفرات ومرحلتها الأخيرة المتمثلة في المعركة الكبرى لتحرير الرقة والتي انتهت في 20/10/2017

وأضاف البيان أن حملة عاصفة الجزيرة التي استهدفت تحرير شمال وشمال شرق دير الزور من داعش، بدأت في التاسع من أيلول 2017 وما زالت مستمرة ، حيث تم تحرير مناطق واسعة والعديد من المواقع الاستراتيجية شمال دير الزور، كما أن الحملة توجهت نحو الحدود العراقية بعد تحرير كامل الريف الشمالي لدير الزور.

وأوضح البيان أن حملة عاصفة الجزيرة نتج عنها تحرير مساحة 9000 كم2 تتضمن 210 تجمعاً سكنياً بين قرية ومزرعة وبلدة، ومقتل 1345 مسلحاً وقعت جثث 179 منهم في يد قوات سوريا الديمقراطية، وأصيب أكثر من 4000 مسلح بجروح، إضافة إلى وقوع 64 مسلحاً كأسرى لدى قوات سوريا الديمقراطية، كما تم إنقاذ وإجلاء 350000 إنسان مدني من مناطق الاشتباك والذين كان التنظيم الإرهابي يتخذهم كدروع بشرية.

وأضاف البيان أن 162 مقاتلاً في صفوف قوات سوريا الديمقراطية استشهدوا وأصيب 416 مقاتلاً آخراً بجروح في حملة عاصفة الجزيرة منذ انطلاقتها.

وحول هجمات واختراقات الجيش التركي والمجموعات المسلحة المرتبطة بها في عام 2017 ضد ريف ونواحي عفرين ومناطق منبج والشهباء، أوضح البيان أن قرى جنديرس وشيراوا، راجو، شرَّان، شية، وبلبلة تعرضت للهجمات دون توقف وكذلك كانت هناك هجمات واختراقات شرق الفرات ضد مقاطعة كوباني، ونتيجة هذه الاعتداءات قامت قوات سوريا الديمقراطية بالرد على مصادر النيران والتصدي للهجمات.

وأكد البيان أنه الهجمات التي نفذها الجيش التركي والمسلحين التابعين للجيش التركي في مناطق روج آفا وشمال سوريا بلغت 907 هجوماً بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، و149 طلعة استطلاعية بطائرات من غير طيار، وخمس هجمات جوية بطائرات الهيلوكوبتر، وخمس هجمات صاروخية، وهجمة واحدة بطائرات الحربية، و15 محاولة للتوغل داخل الحدود.

وأشار البيان أن هجمات الجيش التركي والقوات المرتبطة به أدت لاستشهاد 13 مقاتلاً و16 مدنياً، وإصابة 11 مقاتلاً و27 مدنياً بجروح، فيما بلغ عدد قتلى وجرحى الجيش التركي 59 قتيلاً و 12 جريح، بينما بلغ عدد قتلى وجرحى المجموعات المسلحة التابعة للجيش التركي 151 قتيلاً و 62 جريحاً.

اختتم البيان بأن 968 مقاتلا من قوات سوريا الديمقراطية استشهدوا خلال عام 2017، بدءاً من الرقة ودير الزور وصولاً إلى عفرين، في عموم روج آفا وشمال سوريا، كما أصيب 2112 مقاتلاً بجروح مختلفة.
التسميات: ,

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.