ads header


زانا خليل - عفرين / ايزدينا

تواصل الفصائل الراديكالية بمساندة الجيش التركي هجومها على عفرين لليوم السابع على التوالي، يستخدم فيها الطرفان شتى أنواع الأسلحة والقذائف، من الغارات الحربية إلى القصف المدفعي الممنهج على القرى والبلدات الآهلة بالسكان المدنيين. 

واستهدفت الطائرات الحربية التركية صباح يوم الأربعاء محيط سد 17 نيسان المعروف بـ "سد ميدانكي" نسبة إلى قرية ميدانكي المطلة على البحيرة، بغارة جوية بطائرة F16  الحربية، الأمر الذي قد يتسبب بإحداث كارثة إنسانية تهدد حياة الآلاف من المدنيين، ناهيك عن تدمير عشرات القرى والبساتين في حال تصدع جسم السد وانفجاره. 

وأوضح المواطن خليل من قرية ميدانكي لموقع ايزدينا أن غارة الطيران التركي على محيط السد أدت إلى  حالة من الهلع لدى سكان المنطقة برمتها، وذلك لخوفهم من تضرر جسم السد وانفجاره. 

وأضاف خليل أن "مخاوف المدنيين من حدوث غارات أخرى على جسم السد أو محيطه في الأيام القادمة ما زالت مستمرة، في ظل تعمد الطيران والمدفعية التركية قصف المواقع الحيوية والآهلة بالمدنيين، لإجبار قوات سوريا الديمقراطية على التراجع من بعض النقاط، وإشغالها بالكارثة التي يمكن أن يتم إلحاقها بالمدنيين قي حال مواصلتها المقاومة". 

الجدير بالذكر أن بحيرة ميدانكي والتي تشكلت خلف "سد ميدانكي" تعتبر المصدر الرئيسي لمياه الشرب في المدينة ونواحيها وذلك بعد تنقيتها وفق آليات وطرق خاصة تقوم بها مؤسسة مياه الشرب في عفرين إضافة لكونها المصدر شبه الوحيد لري الأراضي الزراعية في المنطقة.

الصورة لاستعدادات القوات التركية ضد عفرين / TRT
التسميات: ,

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.