ads header

متابعة: باران عيسى / ايزدينا

أتهم أهالي مدينة كوباني روسيا بالخيانة في مظاهرة شارك فيها الآلاف من أبناء المدينة اليوم الأحد تنديداً واستنكاراً للعملية العسكرية التي أعلنتها تركيا وفصائل من الجيش الحر المتحالفة معها باسم "غصن الزيتون" ضد مدينة عفرين شمال سوريا.

ورفع المتظاهرون في كوباني لافتات كتب عليها باللغة الكردية "لن ننسى خيانة روسيا" في إشارة إلى انسحاب روسيا من عفرين،  وأوضح رفعت علي أحد المشاركين في مظاهرة كوباني لموقع ايزدينا أن الانسحاب الروسي من تركيا جاء في توقيت يشير إلى تورطها وموافقتها على العملية العسكرية التي يشنها الجيش التركي ضد المدنيين في عفرين، وأضاف رفعت أن "روسيا خانت الشعب الكردي في عفرين بهدف الضغط على وحدات حماية الشعب للقبول بدخول النظام السوري إلى المدينة".

في سياق متصل وصف الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطي رياض درار في تصريح لوكالة هاوار هجمات الجيش التركي على عفرين بالعدوان السافر، مؤكداً أن هذا الهجوم جرى بتنسيق روسي- تركي، مشيراً أن الهجمات التركية تهدف إلى تأزيم العلاقة بين أمريكا وتركيا.

وأكد الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطي أنهم على ثقة بأن الاحتلال التركي سيتم إفشاله من قبل الشعب الذي اعتاد على المقاومة والصمود.

إلى ذلك دعت فرنسا، تركيا بوقف عدوانها على عفرين، كما دعت لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لبحث الأوضاع بعد العدوان التركي على عفرين وما يجري في إدلب.

وطالب وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، بوقف إطلاق النار بشكل كامل في سوريا والسماح بإيصال المساعدات الإنسانية من دون شروط مسبقة.

يذكر أن الجيش التركي بدأ أمس السبت عملية عسكرية ضد عفرين باسم "غصن الزيتون"، حيث أسفر القصف الجوي التركي في اليوم الأول عن مقتل ستة مدنيين وثلاثة عسكريين إضافة إلى إصابة آخرين بجروح.

الصور لمظاهرة كوباني اليوم الأحد

التسميات: ,

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.