ads header


سلوى إلياس - آندرناخ / ايزدينا

تجمع ما يزيد عن مئة شخص من أبناء الجالية الكردية في ألمانيا ببلدة آندرناخ وسط حالة من الحزن والألم لما تؤول إليها الأحداث في مدينة عفرين، في ندوة حوارية ناقشت الأوضاع التي تمر بها المدينة، وكيفية دفع المجتمع الدولي لإنهاء حالة الحرب ودعم صمود المدنيين في المدينة.

وشارك في الندوة التي كانت بدعوة من جمعية التضامن للإيزيديين في ألمانيا، الكرد بمكوناتهم الدينية المختلفة، وحضرها ممثلي عدة جمعيات اجتماعية وثقافية في ألمانيا.

وتحدث الشيخ مجحم علي، رئيس جمعية التضامن للإيزيديين في الندوة عن أهمية الوقوف إلى جانب المدنيين، والتأكيد للجهات الدولية المعنية على أن التدخل العسكري في مدينة عفرين من شأنه إعادة التنظيمات المتطرفة إلى واجهة الأحداث.

كما تحدث مدير موقع ايزدينا، علي عيسو، عن آخر التطورات العسكرية والميدانية في المدينة، موضحًا وقوع ما يقارب 150 شهيدًا مدنيًا وجرح ما يقارب 300 مدني منذ بدء العملية العسكرية التي أعلنتها تركيا إلى جانب قوات من الفصائل الاسلامية في العشرين من كانون الثاني الماضي.

وأوضح عيسو أهمية توثيق جميع الانتهاكات التي تتعرض لها المدينة، منوهاً إلى الدور الهام للفعاليات التي تقوم بها الجالية والتي من شأنها أن تضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته القانونية والإنسانية تجاه الانتهاكات التي يتعرض لها المدنيون في عفرين، مضيفاً أن هناك العديد من الوثائق التي تؤكد الانتهاكات بحق المجتمع الكردي بمكوناته الدينية كالإيزيديين وغيرهم.

وتفاعل الحضور وأبدى العديد منهم آرائهم ومقترحاتهم فيما يتعلق بطرق مساعدة المدنيين في عفرين، وأكدوا على أهمية إيصال مساعدات إنسانية بشكل دوري للمدينة، وقاموا بجمع التبرعات المالية من أجل إرسالها إلى عفرين عبر جمعية التضامن للإيزيديين والتي بدورها تبرعت أيضًا لأجل مساعدة المدنيين المحاصرين في عفرين.

الصورة للندوة التي أقيمت في بلدة آندرناخ / ايزدينا

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.