ads header


دلدار شنكالي / ايزدينا

أثارت التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو حول إطلاق تركيا لعملية عسكرية من أجل ملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني في إقليم كردستان والعراق ردود فعل لدى بعض النشطاء في إقليم كردستان والعراق، حيث قال أوغلو في تصريح صحفي على هامش مؤتمر إعادة إعمار العراق المنعقد في كويت "إنه يجب تنظيف العراق من المنظمات الإرهابية ومن بينها حرب العمال الكردستاني". 

وأضاف أوغلو أن إجراء عملية عسكرية ضد عناصر العمال الكردستاني في جبل قنديل بات أمرًا مهمًا، موضحًا أن عناصر الحزب يتواجدون في محافظة دهوك والسليمانية وأربيل، إضافة إلى كركوك وسنجار.

وحول هذه التصريحات، استطلع موقع ايزدينا آراء بعض المهتمين بالشأن السياسي العراقي والكردستاني، حيث أوضح الصحفي الكردي عبد الرحمن بامرني من إقليم كردستان، أن تركيا تحاول "تشريع الهجمة العسكرية للسيطرة على عفرين في الشمال السوري، كي تظهر للعالم أنها تحارب حزب العمال الكردستاني الذي يشكل خطرًا على أمنها القومي كما تدعي".

وأضاف بامرني أن"تركيا تلعب دورًا سلبيًا في ملف مكافحة الإرهاب، فهي تقدم مساعدات لتنظيم داعش الإرهابي" موضحًا أن تركيا "تسعى للضغط على أكراد إقليم كردستان كي لا يساندوا عفرين".

بدوره قال الكاتب والمحلل السياسي العراقي مصطفى ماهر لموقع ايزدينا إن تركيا "تشن حرب شعواء على العراق من الشمال للجنوب، مستغلة ضعف الحكومة العراقية وفسادها، في ظل صمت المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة".

وأضاف ماهر أن تركيا تحججت بداعش كي "تحتل الأراضي العراقية الشمالية، وبعدها ذهبت تركيا إلى ما هو أبعد من الاحتلال وهو قطع المياه عن العراق وإفراغ أنهر العراق من خلال بناء السدود، إضافة إلى أن تركيا بين الحين والآخر تقصف مناطق العراق الشمالية بذريعة مقاتلة الإرهاب"، موضحاً أن الأمر في حقيقته هو "قتل المدنيين وتروعيهم وضم مناطقهم إلى تركيا".

وأشار ماهر أن "تركيا كانت سابقًا تقتل العراقيين في الشمال بالسر والخفاء، أما اليوم فتركيا تعلن على لسان وزيرها أن قتل أهل العراق المدنيين أمر جيد لحفظ أمنها وتوسيع نفوذها"، مضيفاً أن "الأمر الذي ساهم في زيادة وتعنت وجبروت السلطان الداعشي أردوغان هو صمت المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية"، موضحاً أن المجتمع الدولي صامت عن قتل الأبرياء وتهديم مناطقهم وتهجيرهم منها، وقتل الأطفال وحرق جثثهم أمام أنظار العالم العربي والغربي في تصرفات تشبه أعمال داعش.

الصورة لمقاتلين من البشمركة / AFP Marwan Ibrahim
التسميات: ,

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.