ads header


نوري عيسى - دهوك / ايزدينا

بلغت التعهدات المالية في مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق 30 مليار دولار أمريكي، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية، وشارك في المؤتمر 76 دولة ومنظمة إقليمية ودولية، و511 صندوقاً ومؤسسة مالية و107 منظمات غير حكومية و1850 ممثلاً عن القطاع الخاص وذلك في الثاني عشر من شهر شباط الجاري.

وشاركت الفتاة الإيزيدية فيان أكرم في المؤتمر ممثلة عن منظمة داك لتنمية المرأة الإيزيدية، وأفادت في تصريح لها لموقع ايزدينا أن "الهدف من المؤتمر هو الاطلاع على الوضع الإنساني والاحتياجات الأساسية في المناطق العراقية المتضررة، وتفعيل دور المنظمات الإنسانية المحلية والإقليمية والدولية لتوجيه برامجها ومشاريعها لدعم الوضع الإنساني ومساعدة المتضررين وبناء قدراتهم، وتعزيز الشراكة الإنسانية بين المنظمات المحلية والدولية والإقليمية في مواجهة التحديات الإنسانية في العراق وليس فقط إعادة بناء البنى التحتية للعراق".

وأوضحت فيان أكرم التي ألقت كلمة ضمن فعاليات المؤتمر أنها "قدمت إحصائية كاملة عن عدد المخطوفين والمخطوفات الإيزيديين لدى داعش، وعدد الذين تم تحريرهم من رجال ونساء وأطفال"، وأكدت على أنها حثت الأطراف المشاركة على أهمية تحرير المختطفين.

وأضافت أكرم أنها قدمت أيضًا "مجموعة من المشاريع المقترحة، منها دعم النساء الناجيات المتحررات عن طريق مشاريع خاصة لإعادة التأهيل والدمج، وفتح مراكز الدعم النفسي والاجتماعي في مناطقهم بعد العودة أيضًا، وتحسين الخدمة الاجتماعية والصحية والتعليمية للنازحين."

وأوضحت أكرم أنه ليس هناك وقت محدد للاستجابة لمشاريعهم، موضحًة أن "الاستجابة تأتي بعد الكثير من الإجراءات بين المنظمات والشركات الداعمة وبين الحكومة وصندوق إعادة الإعمار في العراق"، مضيفة "نأمل نحن كمنظمة نسوية مختصة بشأن المرأة بشكل عام والمرأة الإيزيدية بشكل خاص أن تمد يد العون لنا ويتم تقديم مساعدات ومشاريع ومنحة من هذه المنح التي تم تقديمها من قبل المنظمات الأخيرة، لكي نقوم بتقديم ما هو الأفضل لنساء ولما هو أفضل لهن بعد عودتهن".

وأشارت أكرم إلى أن "كل ما نقوم به هو عمل إنساني، نحن لسنا مرتبطين مع جهة لكن نعمل بشكل طوعي وأي جهة تدعمنا نقوم بالتنسيق معهم ويتم التنسيق معنا أيضًا".

وأوضحت أكرم فيما يخص الانتقادات التي وجهت لهم من قبل الإعلامي أنور حمداني في برنامجه (استوديو التاسعة) بقوله لماذا شاركت فيان أكرم بمؤتمر إعادة إعمار العراق، متهمًا إياها بأنه "لا لها علم ولا معرفة"، ردت أكرم "بكل صراحة نعتبر هذا الأمر إهانة للمرأة الإيزيدية وإهانة لقدراتها وإرادتها، لو أراد أستاذ أنور معرفة سبب مشاركتنا ومعرفة كافة التفاصيل لقام بدعوتنا وكنا سنتقبل ذلك برحابة صدر كي أوصل له ما وصلت إليه في هذا المؤتمر وأوضح له ما أوضحته في كثير من الجهات والمواقع الأخرى"، مشيرة أن "المؤتمر بات ليس مؤتمرًا لإعادة البنى التحتية فقط، وليس مؤتمر الحكومات فقط وإنما مؤتمر جزء منه لمنظمات المجتمع المدني والمنظمات الإنسانية".

يذكر أن منظمة داك تأسست في عام 2015 لدعم المرأة الإيزيدية بعد الإبادة التي لحقت بشنكال/ سنجار والمرأة الإيزيدية على وجه الخصوص في 3 آب 2014 التي راح ضحيتها الآلاف.
التسميات:

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.