ads header

متابعة: باران عيسى / ايزدينا

أكد بيان للمجلس الإسلامي السوري أمس الأحد "وقوع انتهاكات بحق المدنيين في عفرين"، مطالبًا الفصائل العسكرية المشاركة في عملية "غصن الزيتون" ضد عفرين الالتزام بحماية المدنيين، ويعتبر هذا البيان ثاني وثيقة رسمية تصدر من جهات سياسية تدعم عملية "غصن الزيتون"، بعد أن أصدر الائتلاف الوطني السوري، في وقت سابق، بيانًا رسميًا أكد فيه وقوع انتهاكات بحق المدنيين في عفرين.

وجاء في بيان المجلس الإسلامي السوري "بلغ مجلسنا تساهل بعض المقاتلين (يقصد مقاتلي غصن الزيتون) في هذه المسألة وأخذهم بعض أملاك المدنيين في القرى التي يدخلونها في منطقة عفرين، وبعض منهم يبررون ذلك بتبريرات غير صحيحة، كادعاء بعضهم أنه عندما دخلت منظمة "PYD" قراهم استولت على أملاكهم وسرقت متاعهم ومقتنياتهم، فهذا مبرر غير صحيح، لأن هؤلاء الناس من سكان القرى مواطنون سوريون مسالمون لا علاقة لهم بما فعله هؤلاء المجرمون من "PYD".

وطالب المجلس قادة الفصائل بتوعية أفرادهم بحرمة ذلك ومعاقبة من أصرّ منهم على هذا السلوك، وكان المجلس الإسلامي السوري أصدر في وقت سابق من بدء العملية العسكرية على عفرين بيانًا أكد فيه وجوب الجهاد ضد قوات سوريا الديمقراطية في عفرين وبذلك أعطى غطاءًا شرعيًا دينيًا لهذه الهجمة العسكرية.

الجدير بالذكر أن المجلس الأوروبي الكردي الإسلامي رفض "بشكل قاطع"، في بيان له، نشره في وقت سابق موقع ايزدينا، الفتوى التي صدرت عن مجلس الإفتاء التابع للمجلس الإسلامي السوري حول وجوب قتال "قوات سوريا الديمقراطية"، واصفاً الفتوى بـ "العجيبة غير الموفقة"، ومشيراً إلى أنّ "لغة الاصطفاف والانحياز القوميّ والسياسيّ والطائفيّ ظاهرة فيها، وأنها لا تمتّ إلى شرع الله تعالى بصلة".

الصورة لأهالي مدينة عفرين أثناء نزوحهم من القرى بإتجاه مركز المدينة
التسميات: ,

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.