ads header

متابعة: باران عيسى / ايزدينا

كشف القيادي البارز في درع الفرات، ورئيس المكتب السياسي في "لواء المعتصم" مصطفى سيجري عبر صفحته على تويتر، أمس الاثنين أن "تركيا قررت منح بعض المزايا للمقاتلين في صفوف القوات المتحالفة مع تركيا من الجيش السوري الحر" في خطوة اعتبرها ناشطون تكشف عمالة هذه الفصائل لتركيا، ودوافع قيام تلك الفصائل بالمشاركة في غزو مدينة عفرين.

وأوضح رئيس المكتب السياسي في "لواء المعتصم" وهو تنظيم سلفي مدعوم من الحكومة التركية أن تركيا قررت "منح  الجنسية التركية لزوجة وأبناء كل مقاتل سوري يقتل في المعارك الجارية مع تركيا، فيما تمنح الجنسية التركية لوالدي المقاتلين غير المتزوجين"، مضيفًا أن "الجنسية التركية ستمنح أيضًا لكل مقاتل سواء أكان متزوجًا أو أعزبًا في حال إصابته بإعاقة دائمة جراء العمليات العسكرية".

وأضاف سيجري على صفحته  أن تركيا ستمنح عائلة ما وصفه بالـ "الشهيد" شقة سكنية مجانًا، إضافة إلى منح مبلغ "30 ألف ليرة تركيا لعائلة "الشهيد"، فيما يمنح كل مصاب بإعاقة دائمة مبلغ 15 ألف ليرة تركية.

وتعتبر أغلب الجماعات التي تقاتل في عفرين إلى جانب الجيش التركي إما إسلامية أو سلفية، ومنها اللواء سلطان مراد، فرقة الحمزة، فيلق الشام، حركة أحرار الشام، الجبهة الشامية، لواء صقور الجبل، جيش النصر، بالإضافة إلى حركة نور الدين الزنكي حيث ظهر في يوليو/تموز 2016 فيديو تداوله النشطاء لمجموعة من أفراد هذا الفصيل وهم يذبحون طفلًا في الـ 15 من العمر

الصورة لمقاتلين من الفصائل الراديكالية في الجيش الحر / أورينت
التسميات: ,

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.