ads header

نوري عيسى - دهوك / ايزدينا

سفيان رشيد شاب يبلغ من العمر 17 سنة تم اختطافه من بلدته في بداية هجوم تنظيم الدولة الإسلامية، داعش، على شنكال /سنجار، وعاش في ظل أسر التنظيم لمدة 4 سنوات وتحرر من قبضة التنظيم بداية العام الحالي بعد أن تعرض للإصابة بشظية مدفعية في سوريا، حيث تم بتر قدمه اليمنى  بعد دخوله للمستشفى. 

وفي حديث لموقع ايزدينا قال سفيان رشيد "كنا في منزل في سوريا، ذهبنا إلى السوق وما إن خرجنا من المنزل قرابة 1 كيلو من المنزل حتى سقطت قذيفة قربنا وأصابت قدمي".

وأوضح سفيان أنه "يعيش حاليًا مع عمه وهو في حالة صعبة ومأساوية ويحتاج العلاج بشكل عاجل وليس هناك أي دعم له من قبل أي جهة أو منظمة أو مؤسسة سواء محلية أو خارجية"، مشيراً "أن حالته المادية ليست جيدة ويحتاج المساعدة لتلقي العلاج".

يذكر أن الشاب سفيان هو من بين الآلاف من الشباب الذين تعرضوا لأبشع أنواع المعاملة على يد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، حيث فقد بعضهم حياته، أو فقدوا أقاربهم وأحبائهم، أما من نجا منهم فهو يعاني وينتظر مصيرًا مجهولاً.

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.