ads header

ايزدينا

تعتبر قصة الأب خديدا مصطو "أبو ماجد"، الذي فقد جميع أفراد عائلته عندما هاجم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" قضاء شنكال/سنجار في الثالث من شهر آب 2014، أحدى القصص المأساوية التي تأثر بها جميع من شاهده عبر وسائل الإعلام في العراق والعالم.

وبقيت صورة الأب أبو ماجد وهو يحمل صور أفراد عائلته بيديه النحيلتين، عالقة في أذهان الجميع، حيث فقد الرجل ستة أفراد من عائلته، بينهم زوجته وبناته، اقتادهن تنظيم "داعش"، سبايا للاستعباد والبيع في أسواق النخاسة، مطلع شهر آب/ أغسطس عام 2014.

وكشف الناشط الإيزيدي علي حسين الخانصوري، أمس الخميس عن تحرير واحدة من بنات "أبو ماجد" من أهالي قضاء خانصور شمالي قضاء سنجار، من قبضة تنظيم "داعش" من داخل الأراضي السورية.

وأفاد الخانصوري في تصريح نقله موقع "سبوتنيك" أنه وبعد مرور أربع سنوات تم تحرير إحدى بنات أبو ماجد مشيرًا أنها الوحيدة التي تم إنقاذها من عائلته.

وأوضح الخانصوري أن الفتاة المحررة اسمها "مارتين" وتبلغ من العمر 12 سنة، تم تحريرها من "داعش" قبل نحو 24 ساعة من داخل منطقة الدشيشة التابعة لمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

ونوه الناشط الإيزيدي إلى أن عدد المختطفين من عائلة "أبو ماجد" هم ستة أفراد، لافتًا إلى أن أكثر من 2500 إيزيدي مختطف بينهم نساء وفتيات لدى "داعش".

وتناقل ناشطون إيزيديون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا للأب وابنته المحررة وهي جالسة قرب أبيها، دون أن تتوقف دموع الأب حزنًا على المفقودين من أسرته، وفرحًا بطفلته الناجية.

الجدير بالذكر، أن تنظيم "داعش"، اجتاح قضاء شنكال وقرى غرب الموصل، مركز نينوى شمالي العراق، في الثالث من آب 2014، ونفذ إبادة بحق المكون الإيزيدي، فقتل الرجال والشباب وأخذ النساء والفتيات والأطفال سبايا وغنائم للمتاجرة بهم في "أسواق النخاسة"، والاستعباد الجنسي وإرغامهن على التخلي عن دينهن تحت التعذيب والاغتصاب، ثم بيعهن إلى من بقي من ذويهن بمبالغ كبيرة.

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.