ads header

شيرين الكردي - عفرين / ايزدينا

مع دخول فصائل المعارضة الإسلامية المتشددة إلى منطقة عفرين وإحكامها السيطرة على المنطقة بمشاركة ودعم من الجيش التركي في الثامن عشر من شهر آذار الماضي، قامت تلك المجموعات المسلحة بمصادرة جميع الأسلحة الموجودة لدى المدنيين بحجة تنظيف المنطقة من ظاهرة التسلح، لكن سرعان ما قامت تلك المجموعات بافتتاح محال لبيع الأسلحة التي صادرتها. 

وأفاد مواطن من منطقة عفرين لموقع ايزدينا أن تلك المجموعات وبعد مصادرة جميع الأسلحة من المدنيين سواء أكانت حربية أو بنادق صيد، قامت بافتتاح محلات لبيع الأسلحة والمعدات العسكرية بشكل علني وآخرها كان افتتاح محل في مبنى الهلال الأحمر السوري، لبيع جميع التجهيزات العسكرية. 

وأضاف المصدر نفسه أن "جميع المحلات التي تم افتتاحها، يتم حمايتها من قبل الفصائل الراديكالية التي تسمى بالجيش السوري الحر"، موضحًا أن المدنيين من أهالي عفرين "لا يتجرؤون على شراء بارودة صيد لحماية أنفسهم ومنازلهم، لأنه سيتم اتهامهم فوراً بأنهم خلايا تابعة لوحدات حماية الشعب، بينما المستوطنين والنازحين العرب الذين يقيمون في منطقة عفرين، يقومون بشراء الأسلحة وحملها بشكل علني دون أن يتم منعهم خلافاً للمدنيين الكرد". 

وأكد المصدر أن هذه المحلات تبيع جميع أنواع الرصاص وجميع الأسلحة الفردية دون استثناء، إضافة للسترات العسكرية والأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية والأقنعة وذلك بشكل علني وعلى مرأى من الجيش التركي، كما أن المحل الذي افتتح مؤخراً علق لافتة كُتِبَ عليها "الهنداوي للتجهيزات العسكرية" بالخط العريض. 

الجدير بالذكر أن فصائل المعارضة منذ دخولها إلى المنطقة تتعمد بشكل ممنهج إذلال المدنيين الكرد بغية تهجيرهم عبر وسائل عدة من اختطاف وترهيب وأخذ فديات مالية كبيرة وصلت لثلاثة آلاف دولار أمريكي، الأمر الذي أكدته هيئة مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في تقريره الذي نشر بتاريخ 9/تموز الماضي.

الصورة لإحدى المحال التي تبيع الأسلحة في مدينة عفرين
التسميات: ,

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.