ads header

دلدار شنكالي - غيسن / ايزدينا

أحيت الجالية الإيزيدية في مدينة غيسن الألمانية الذكرى الرابعة للإبادة الجماعية الإيزيدية، أمس الجمعة، وسط حضور جمع غفير ومشاركة شخصيات من الحكومة الألمانية وشخصيات سياسية وحزبية، إضافة إلى شخصيات دينية إيزيدية جاءت من لالش، وجمعٌ من المثقفين والكتاب والإعلاميين ونشطاء حقوق الإنسان.

وأفاد عضو المجلس الاستشاري الإيزيدي الدكتور سعيد سيدو لموقع ايزدينا، أن الغاية من هذه الفعالية تمحورت حول تعريف المجتمع الدولي بمآلات الإبادة الجماعية على الإيزيديين وإحياء هذه الذكرى الأليمة.
وأوضح مراسل موقع ايزدينا أن الفعالية كانت بدعوة من المركز الاستشاري الإيزيدي، وحضره ما يقارب ألف شخص، حيث تحدث رئيس المجلس ايرفان اورتاج، عن مآلات الإبادة على الإيزيديين، كما أكد الوزير الاتحادي رئيس دار المستشارية الألمانية هيلجه براون في كلمته، أن ألمانيا تقف إلى جانب الإيزيديين في محنتهم الأليمة.
وألقى العديد من السياسيين الألمان كلماتهم حول الإبادة الجماعية، كما تحدثت الناجية الإيزيدية نادية مراد، سفير الأمم المتحدة للنوايا الحسنة، عن الجهود الواجب بذلها في سبيل رد الحقوق إلى الإيزيديين والاعتراف بالإبادة الجماعية الإيزيدية، وقالت في كلمتها إن "اللاجئين الإيزيديين قد مروا بظروف صعبة حتى وصلوا إلى الدول الأوروبية، ورغم مصاعب هذه الرحلة وما ذاقوه من مرارة العذاب في بلدانهم، إلا أن العديد من الدول الأوربية ترفض طلبات لجوئهم".
يذكر أن عدد المختطفين الإيزيديين يبلغ نحو 6417 شخصًا، منهم 3548 من الإناث، و2869 من الذكور، فيما بلغ أعداد الناجيات والناجين من قبضة إرهابيي داعش 3315 شخصًا، منهم 1155 من النساء، و337 رجلاً، و 953 طفلة، 870 طفلًا، أما عدد الباقين لدى التنظيم 3102 شخصًا، منهم 1440 من الإناث، 1662 من الذكور وفقًا لآخر إحصائية صادرة عن المديرية العامة للشؤون الإيزيدية في وزارة أوقاف حكومة إقليم كردستان بتاريخ الأول من شهر آب 2018.



إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.