ads header

سلوى إلياس - ألمانيا / ايزدينا

مع اقتراب موسم قطاف الزيتون في عفرين، تحدث الكثير من الاشتباكات بين الفصائل المسلحة التابعة لما يسمى بالجيش السوري الحر أو حتى بين المستوطنين على تقاسم محصول الزيتون. 

ووفقاً لمصادر من داخل المدينة، تقوم تلك الفصائل بتقاسم أملاك المواطنين وخاصة أشجار الزيتون فيما بينهم، أما المواطن العفريني صاحب الأرض والمتواجد في مدينته وأرضه، فلا حول له ولا قوة، لأنه لا يستطيع أن يمنع تلك الفصائل من السيطرة على أملاكه أو حتى طلب تقاسم المحصول معهم، وفقًا لذات المصادر.

وأكد مصدر من إحدى القرى الإيزيدية التابعة لناحية جنديرس عبر اتصال هاتفي مع موقع ايزدينا أن "إحدى الفصائل المسلحة قامت قبل عدة أيام بنصب الخيم في ساحة القرية وجلب المزيد من العائلات بهدف نهب وسرقة محصول الزيتون، حيث قامت هذه العائلات بقطف محصول الزيتون لعائلة إيزيدية نازحة من القرية".

وأضاف المصدر أن "الفصائل كانت صرحت أثناء غزوها لعفرين أنه من لم يتواجد في القرية أو لا يملك أوراق تثبت ملكيته، فإن أملاكه تعتبر أملاك لتلك الفصائل".

وتابع المصدر أن "دورية تابعة للجيش التركي داهمت القرية واعتقلت العائلات القادمة لقطاف محصول الزيتون، وقامت بهدم وإزالة الخيم لأن تلك العائلات لم تأخذ الأذن منهم أثناء مجيئهم للقرية".

في السياق تقوم تلك الفصائل منذ احتلالها مدينة عفرين في آذار/مارس الماضي بحرق أشجار الزيتون وسرقة أملاك المواطنين في ميدانكي وقرى أخرى بحجة تواجد مقاتلين أكراد بين الأراضي.

يذكر أن محصول الزيتون هو مصدر الرزق الأول لأهالي مدينة عفرين، لكن الفصائل المسلحة تقوم بسرقة هذا المحصول أمام أنظار أصحابها الذين لا يمتلكون القوة لمنعهم، حيث يتم اعتقال المعارضين لهم، فيما قامت تلك الفصائل سابقًا بإجبار الأهالي على التنازل عن محصول القمح والعدس والكرز وغيرها من المحاصيل.

الصورة لمجموعة من مقاتلي "الجيش الحر" في احدى قرى عفرين / رويترز
التسميات: ,

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.