ads header

شيرين الكردي - عفرين / ايزدينا

أفادت مصادر خاصة من داخل ناحية موباتا Mabeta /معبطلي لموقع ايزدينا أن مجموعة من المستوطنين الذين جلبتهم تركيا من مختلف المناطق السورية إلى عفرين هاجمت اليوم الاثنين مقر المجلس المحلي في الناحية. 

وأوضح المصدر أن عددًا من المستوطنين وبعض المسلحين التابعين لفصيل الجبهة الشامية والذين يقدر عددهم بحدود 100 شخص تقريبًا ويترأسهم إمام الجامع هاجموا مقر المجلس المحلي واقتحموه وقاموا بتكسير محتوياته إضافة لاعتدائهم على أعضاء المجلس الذين تواجدوا داخل المقر. 

وأكد المصدر أن المهاجمين ضربوا رئيس المجلس المحلي عبد المطلب وعضو المجلس عارف محمد علي فيما أصيب الدكتور علي زاده بجروح في الرأس، مشيرًا أن المهاجمين خرجوا من المقر بعد ضرب المذكورين وكسر محتويات المجلس. 

وأضاف المصدر أن المهاجمين كانوا من المستوطنين وعدة عسكريين من فصيل الجبهة الشامية التابع لما يسمى بالجيش الوطني والذين كانوا مسلحين بأسلحتهم الرشاشة.

وأشار المصدر أنه وبعد انتهاء الهجوم وإسعاف المصابين، قام المجلس بتقديم شكوى رسمية لدى الشرطة المدنية والسلطات التركية والتي لم تحرك ساكنًا، إنما أجبرت المهاجمين على الاعتذار فقط، دون أن تعتقل أي شخص منهم حتى لحظة إعداد التقرير. 

وصرح مصدر آخر لموقع ايزدينا أن سبب هجوم المستوطنين وبعض المقاتلين على المجلس وضرب الأعضاء هو عدم استجابة معلمة في المدرسة تدعى هيفين لطلب بعض أهالي الطلبة المستوطنين بإجبار الطالبات الكُرد على ارتداء الحجاب في حصة الديانة "التربية الإسلامية" إضافة لرفضها فصل الطلاب الذكور عن الإناث في الصفوف. 

الجدير بالذكر أن ناحية موباتا Mabeta /معبطلي كان يسكنها منذ القدم وحتى قبل دخول قوات الجيش التركي وفصائل المعارضة الإسلامية المتشددة أغلبية من أبناء "المذهب العلوي"، ويقدر عدد سكانه بـ 11741 نسمة وذلك حسب إحصاء عام 2004 وتتبعها حالياً 37 قرية و13 مزرعة.

الصورة للهجوم المسلح الذي تعرض له مقر المجلس المحلي
التسميات: ,

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.