ads header

الصور من الصحفي عماد تالاتي
جنيف / ايزدينا
نظمت مؤسسة الإيزيديين في هولندا، وبالتزامن مع انعقاد الدورة الثانية والأربعين لمجلس حقوق الإنسان، أول أمس الاثنين، جلسة حقوقية في مقر الأمم المتحدة بمدينة جنيف، حول واقع حقوق الإنسان في سوريا بشكل عام، وعن الانتهاكات التي تحدث في مدينة عفرين وخاصة الانتهاكات المرتكبة بحق الأقليات الدينية الإيزيدية.

افتتحت الندوة التي استمرت قرابة الساعة، من قبل البروفيسور والخبير القانوني "بيرز ليوناردو" حول واقع حقوق الإنسان وأهمية التزام الدول بالعهود والمواثيق الدولية المعنية بصون وحماية حقوق الإنسان، ومن ثم تحدث رئيس المؤسسة الايزيدية حسو هورمي عن أهمية حصول المؤسسة الايزيدية على الصفة الاستشارية داخل الأمم المتحدة وتنظيم أول نشاط لها لصالح حقوق الانسان والأقليات في سوريا، ومن ثم تم عرض فيلم وثائقي قصير، أعدته مؤسسة ايزدينا باللغتين العربية والإنكليزية حول الانتهاكات التي حدثت في منطقة عفرين.

وتحدث مدير مؤسسة ايزدينا، علي عيسو، خلال الجلسة، عن ماهية الانتهاكات المرتكبة في عفرين بحق المدنيين العزل، موضحاً مصير أبناء الأقلية الدينية الإيزيدية في منطقة عفرين بعد تعرضها للاحتلال التركي حيث تعاني الأقلية الإيزيدية لخطر الإبادة الثقافية ويتعرض أبناؤها إلى القتل الممنهج ويتم إرغامهم على اعتناق الدين الإسلامي.

بدورها عرضت الإدارية في مؤسسة ايزدينا، ميديا محمود، تقريراً لمؤسسة التآخي لحقوق الإنسان، حول واقع الأقلية المسيحية من آشوريين وأرمن وسريان في سوريا، الذين تعرضوا لانتهاكات ممنهجة من قبل تنظيم "داعش"، والمآلات السلبية لهذه الانتهاكات على أبناء هذه الديانة.

كما ألقت الناشطتان، سميرة محمد وأفين خليل، كلمتين تحدثتا فيهما عن الانتهاكات المرتكبة بحق المدنيين في عفرين وخاصة النساء والأطفال، وأشارتا إلى ضرورة إنهاء الاحتلال التركي، وتأمين عودة سريعة للنازحين إلى مدينتهم، ووضع حد لجرائم التهجير القسري والتغيير الديموغرافي الممنهج في عفرين.

الجدير بالذكر أن كلمات الندوة، كانت تترجم بين اللغتين العربية والإنكليزية، من قبل الإداري في مؤسسة ايزدينا، مسعود عقيل، وهو عضو في منظمة الصليب الأحمر، وشارك في الندوة أيضًا أعضاء إداريين آخرين من مؤسسة ايزدينا وهم، عبدو عيسو، فادي عيسو.

وفي نهاية الجلسة افتتح باب النقاش والاستفسار للحضور، وأبدت شخصيات فاعلة في المنظمات الدولية عن رأيها حيال هذه الانتهاكات مؤكدين في مداخلتهم بمتابعتها وتمريرها للجهات المسؤولة.

ويشار إلى أن الجلسة عقدت بدعوة من مؤسسة الإيزيديين في هولندا، بالتعاون مع عدة منظمات حقوقية أخرى، وتعتبر مؤسسة الإيزيديين في هولندا، مؤسسة حقوقية دولية تنشط للدفاع عن حقوق الإنسان، وحصلت مؤخرًا على الصفة الاستشارية داخل الأمم المتحدة إضافة لكونها عضو مراقب في جلساتها.

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.