ads header

دلدار شنكالي - شتوتغارت / ايزدينا

أعلنت سفيرة النوايا الحسنة وابنة قرية كوجو الإيزيدية نادية مراد عبر صفحتها على الفيسبوك عن مبادرة لبدء عملية إزالة الألغام في شنكال/سنجار، فيما أكد ناشطون من شنكال لموقع ايزدينا أهمية مثل هذه المبادرة التي تخدم الإيزيديين وتساهم في تحقيق الاستقرار بمناطقهم.

وأوضحت سفيرة النوايا الحسنة أن عملية بدء إزالة الألغام من ناحية سنوني وتوابعها مجددًا، جاءت بعد أشهر من مواجهة العقبات التي كانت تحول دون الحصول على الموافقة للبدء بهذه العملية.

وأضافت مراد أن الرئيس الفرنسي ماكرون، وكذلك مكتب الولايات المتحدة بتوجيه من مكتب نائب الرئيس الأمريكي السيد مايك بينس قاموا بدعم المشروع، وقالت مراد معبرًا عن سعادتها "أنا سعيدة أن هذا العمل والحراك الذي أقدمنا عليه في الأشهر الماضية أتى بنتيجة".

وأكدت مراد أن الدول والمؤسسات التي زارتها وتحدثت معها سيبدؤون العمل في شنكال ومناطق سهل نينوى لرفع الألغام وإعادة الحياة إليها، مشيرة إلى أن جهودها مع منظمة يزدا مستمرة من خلال التنسيق مع عدة دول ومنظمات دولية للإسراع بإعادة الإعمار وتوفير الخدمات في شنكال وبقية المناطق الإيزيدية.

وتعليقًا على المبادرة، قال المواطن محسن قاسم من شنكال/سنجار لموقع ايزدينا "نادية مراد فعلت الكثير في مجال إيصال صوت الإيزيديين إلى المجتمع الدولي، وحان الوقت لتطبيق ذلك ميدانيًا".

وأضاف قاسم أن "مبادرة نادية لإزالة الألغام والمتفجرات أمر مهم جداً لا سيما أن شنكال مليئة بالألغام، ونتمنى تنفيذ هذه المبادرة في جميع مناطق شنكال إضافة إلى بعشيقة وبحزاني، وإعادة إعمار شنكال والقرى الجنوبية لجبل شنكال بهدف تحقق مطالب الإيزيديين".

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.