ads header

دلدار شنكالي - شتوتغارت / ايزدينا

رغم مرور أكثر من عشرة أيام على اندلاع حريق في مخيم باجد كندالا للنازحين الإيزيديين الواقع في قضاء زاخو بمحافظة دهوك في المثلث الحدودي بين العراق وتركيا وسورية، وتسبب الحريق بخسائر مادية كبيرة إضافة الى تلف الأوراق الرسمية للنازحين، إلا أن إدارة المخيم لم تعوض المتضررين بأي شيء حتى الآن.

وأفاد الفنان التشكيلي والنحات مراد الرسام من أهالي مجمع سيبا شيخدري جنوب غرب جبل شنكال/سنجار وهو صاحب إحدى الخيم المحترقة لموقع ايزدينا "لا أعلم لماذا قضية احتراق خيمتي أصبحت معقدة، منذ 12 يوم وأنا فقدت كل ما أملك في الحريق، لم يبقى لدي شيء سوى ملابسي، خسرت تعب عملي لثلاث سنوات نحو 7 آلاف دولار، إضافة إلى أوراقي الرسمية "مستمسكاتي"، وحتى الآن لم يتم إعطائي خيمة جديدة".

وأوضح الرسام أن إدارة المخيم تقول بأنها تقدمت بطلب إلى المنظمات الدولية دون جدوى، مضيفًا "أرسلت طلبًا للمساعدة من المسؤولين لكن دون رد، خسرت لابتوبي وأعمالي الفنية، وليس لدي شيء سوى ملابسي، وطلبي هو توفير خيمة جديدة وتعويضي عن ما فقدته".

يذكر أن 21 خيمة احترقت في الثالث والعشرين من شهر كانون الأول 2017 في مخيم بيرسفي للنازحين في قضاء زاخو بدهوك دون وقوع إصابات بشرية.

الصورة لنازحين ايزيديين من شنكال / رويترز

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.