ads header

شيرين الكردي - عفرين / ايزدينا

رصد موقع ايزدينا آخر الانتهاكات التي ارتكبتها الفصائل الراديكالية من المعارضة السورية التي تسمي نفسها بالجيش السوري الحر، والشرطة العسكرية التابعة للجيش الوطني والمشكل من قبل تركيا بحق أبناء المدينة الأصليين خلال أسبوع. 

وأفاد مصدر خاص من مدينة عفرين لموقع ايزدينا عن قيام مجموعة عسكرية أدعت أنها من الشرطة العسكرية بمداهمة منزل السيد عبدالرحمن نعسان في حي الزيدية الكائن شمالي غربي مدينة عفرين ليلة يوم الأحد 12\8\2018 وذلك حوالي الساعة الثانية ليلاً وقاموا باعتقال ابنتيه نازلية نعسان 36 عاماً وفريال نعسان 34 عاماً بحجة إجراء بعض التحقيقات الروتينية وإطلاق سراحهم صباحاً. 

وأضاف المصدر أنه في اليوم التالي وعند مراجعة الأب لمركز الشرطة العسكرية نفوا علمهم بذلك، مدعين أنهم ليس الجهة التي اعتقلت ابنتيه، وبعد أيام من بحث الأب عن ابنتيه، اعترفت الشرطة العسكرية بوجود الفتاتين عندهم، حيث وجهت إليهما تهمة المشاركة في مظاهرات الإدارة الذاتية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD حسب تعبيرهم. 

كما فقد المواطن عدنان شمس الدين حسين من قرية عبلا التابعة لناحية بلبل حياته بعد مصادرة فصيل الحمزات لسيارته نوع (كيا) التي يعتاش منها، حيث يعمل عليها كبائع متجول بين القرى منذ عدة سنوات.

وأفاد مصدر من قرية عبلا أن "عدنان شمس الدين حسين أصيب بجلطة قلبية وفقد حياته، إثر قيام المجموعة بمصادرة سيارته التي تعتبر مصدر دخله الوحيد"، مشيراً أنه دفن في مسقط رأسه". 

في سياق متصل أكدت عدة مصادر متطابقة لموقع ايزدينا قيام حاجز للشرطة المدنية الخاضعة إدارياً للمجلس المحلي بإذلال المدنيين الكُرد على الطريق ما بين قريتي الباسوطة وترندة، وسط إطلاقهم كلمات نابية بحق أبناء القومية الكُردية بشكل عام ولعدة مرات دون أي رادع من قبل السلطات التركية أو المجلس المحلي. 

وأفادت مصادر أخرى لموقع ايزدينا قيام فصيل لواء السطان سليمان شاه المعروف محلياً باسم "العمشات" ولواء سعد بن أبي وقاص، برهن أشجار الزيتون العائدة ملكيتها للمدنيين إلى المستوطنين وذلك بسعر ألف ليرة سورية على كل شجرة زيتون في قرى ناحية شيه "شيخ الحديد".

في سياق آخر تستمر سرقة الكابلات الكهربائية من قبل الفصائل العسكرية في عفرين حيث قامت مجموعة الشيشاني التابعة لسلطان مراد قبل عدة أيام بتقطيع الكابلات الكهربائية القريبة من مبنى الجمارك على طريق الفرن الآلي على مرأى من الشرطة العسكرية التي يُقال إن مهمتها ضبط الفصائل العسكرية المرابطة في المنطقة، حيث حصلت ملاسنة بينهم دون إيقاف عملهم التخريبي، كما قام عناصر الفصيل  بتهديد الشرطة العسكرية لمنعهم من التدخل بما لا يعنيهم، وذلك حسب شهود عيان كانوا قريبين من الموقع. 

إلى ذلك قامت الفصائل المسلحة التي تعمل تحت إشراف الحكومة التركية باستقدام إحدى عشر عائلة جديدة من ريف حماة الغربي وتوطينهم في قريتي "هيكجه ومروانيه" تحتاني التابعتين لناحية شيه "شيخ الحديد"، في عملية توطين ممنهجة لتغير ديموغرافية المنطقة الكُردية وإلغاء جميع المظاهر الكُردية في المنطقة، وآخرها كان تغير أسماء دوارات في عفرين وكتابة الأسماء الجديدة باللغتين العربية والتركية فقط موسمتان بالعلمين التركي والمعارضة المسلحة.

صورة لمسلحي الفصائل المتطرفة في عفرين / REUTERS/Khalil Ashawi
التسميات: ,

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.