$type=ticker$count=12$cols=4$cate=0

تحت مسمى "التمليك" .. فصائل المعارضة تبيع منازل المهجَّرين قسراً من عفرين المحتلة


فادي الأسمر- زين العابدين حسين- حلب/ ايزدينا

تستمر فصائل المعارضة المسلحة الموالية لقوات الاحتلال التركي بممارسة الانتهاكات بحق المدنيين الكرد ضمن منطقة عفرين المحتلة في ريف حلب الشمالي، حيث تقوم تلك الفصائل بعمليات ممنهجة من أجل مصادرة منازل المدنيين المهجرين من عفرين وريفها وبيعها بعدة طرق لمهجرين مستوطنين في المنطقة.

ويعتبر "التمليك" أي عملية تداول المنزل الواحد من قبل عدة عائلات مهجرة بعد دفع مبلغ من المال تحت مسمى "الفراغة"، من بين أبرز الطرق المنتشرة في عمليات بيع وشراء تلك المنازل. 

كيف تتم عملية "التمليك" 

عُرِفَت طريقة "التمليك" لمنازل المدنيين في مدينة عفرين المحتلة وريفها مع بداية احتلال المدينة في آذار/ مارس 2018، حيث وضعت فصائل المعارضة المسلحة الموالية لقوات الاحتلال التركي يدها على مئات المنازل في المدينة بعد تهجير سكانها وطردهم بحجج وذرائع مختلفة من أبرزها التعامل مع قوات سوريا الديمقراطية؛ وهي تهمة جاهزة لأي مدني تضع الفصائل يدها على منزله، فإما تقوم باعتقاله أو نفيه خارج المدينة.

وأفاد عبد الحنان علي وهو أحد مهجري مدينة عفرين لموقع ايزدينا، أنه تم تقسيم منازل المدنيين لقسمين؛ قسم استولى عليها عائلات قياديي وعناصر الفصائل المسلحة، وقسم تم بيعه وتأجيره وتمليكه من قبل قياديين في عدة فصائل للمهجَّرين المستوطنين داخل المدينة.



وأضاف علي أن الشخص المستملك يقوم بدفع مبلغ مالي يتراوح بين 1500 و 3000 دولار أمريكي للشخص الذي كان يسكن قبله في المنزل (مستملك سابق) ويسكن مكانه حتى يقرر ترك المنزل أو تغييره فيأتي شخص آخر ويدفع له المبلغ ويسكن مكانه، وهكذا يتم تداول المنزل الواحد بين عدد كبير من المهجَّرين المستوطنين بعد أن يدفعوا مبلغ يسمى "فراغة" أي أنه مقابل إفراغ المنزل.

وذكر علي أن المكاتب العقارية المنتشرة في المدينة تشرف على عمليات البيع والشراء "التمليك"، حيث تقوم بتنظيم عقود بين البائع والمشتري مقابل نسبة من المبلغ تصل أحياناً إلى 100 دولار أمريكي.

ايزدينا توثق حالات التمليك

رصد فريق الرصد التابع لمؤسسة ايزدينا في عفرين خلال الفترة الممتدة بين نهاية عام 2021 وحتى نهاية شهر آذار/ مارس من العام 2022، العديد من حالات "تمليك" وبيع منازل تعود ملكيتها للمدنيين المهجَّرين من مدينة عفرين المحتلة على يد قياديين في الفصائل ومهجَّرين مستوطنين في المدينة.

ففي الثامن من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من العام الفائت 2021 أقدم فصيل "الجبهة الشامية" على بيع نحو خمسة محلات تجارية جنوب مدينة عفرين المحتلة لمهجَّرين مستوطنين داخل المدينة بقيمة 1500دولار أمريكي للمحل الواحد.

وفي الخامس عشر من شهر كانون الأول/ ديسمبر من العام الفائت 2021 أقدم عنصر يتبع لفصيل "الجبهة الشامية" الموالية للاحتلال التركي على بيع منزل تعود ملكيته لأحد المدنيين ضمن حي الأشرفية في مدينة عفرين لمهجر مستوطن في المدينة بقيمة 800 دولار أمريكي.

وفي الخامس من شهر شباط/ فبراير من العام الجاري 2022، باع قيادي يتبع لفصيل "فرقة الحمزات" منزلاً يعود ملكيته لمهجَّر من مدينة عفرين إلى أحد المهجرين من منطقة الغوطة الشرقية في ريف دمشق بقيمة 1500 دولار أمريكي.

وفي التاسع عشر من شهر شباط/ فبراير الفائت، باع أحد المهجَّرين المستوطنين في مدينة عفرين منزلاً يسكنه ويعود ملكيته أساساً للمهجر زردشت حسن من قرية "ترندة" القريبة من مدينة عفرين، حيث باع المهجَر المستوطن لمستوطن آخر بقيمة 1800 دولار أمريكي، وفي نفس اليوم باع قيادي يتبع لفصيل "الجبهة الشامية" منزلاً ضمن حي الأشرفية في مدينة عفرين المحتلة يعود ملكيته للمهجَّر من عفرين وليد نبو، بقيمة 1200 دولار أمريكي.

وجهة نظر قانونية 

يقول المحامي يوسف العمر ( وهو اسم مستعار لحقوقي مقيم في إدلب ) لموقع ايزدينا، حول موضوع تمليك المنازل وبيعها وتداولها بهذه الطريقة بين المهجرين المستوطنين، إنه لا يوجد مبرر قانوني لمثل هذه العمليات في البيع والشراء كون صاحب العقار الأساسي غير موجود وغير موافق أصلاً على البيع، وبالتالي فإن جميع العقود تعتبر باطلة وغير قانونية.

ويضيف العمر أن الجهات المعنية مثل "الحكومة السورية المؤقتة" تتحمل مسؤولية حماية ممتلكات المهجَّرين عن منطقة عفرين، ويجب عليها الكف عن منح الإذن للمجالس المحلية والمكاتب العقارية في عمليات الإشراف على عمليات التمليك والبيع والشراء، ويجب أن تحافظ على هذه الممتلكات ريثما يعود مالكيها الأصليون.

ويصف العمر عمليات "التمليك" بأنها ترقى إلى مستوى "جرائم حرب"، لأنها لم تعد مجرد أفعال فردية بل تجري بشكل ممنهج ومنظم من قبل فصائل المعارضة المسلحة الموالية لقوات الاحتلال التركي، منذ بداية تواجد القوات التركية في المنطقة.

ويتابع العمر أن عمليات الاستيلاء على المنازل العائدة ملكيتها للمدنيين المهجَّرين من مدينة عفرين لا تزال مستمرة حتى الآن، حيث تُلفق فصائل المعارضة المسلحة العديد من التهم لمالكي المنازل، بهدف مصادرة المنازل والاستيلاء عليها، ثم تبدأ عمليات بيعها وتمليكها عبر قياديين يتبعون لعدة فصائل.

ويشير العمر أن مالك المنزل الأساسي يستطيع قانونياً إعادة منزله حتى لو تنقل بين عدة أشخاص باعتباره المالك الأصلي، حيث يتوجب عليه استخراج الأوراق الثبوتية الكاملة التي تدل على ملكيته للمنزل، لافتاً إلى غياب العدالة القانونية في مناطق ريف حلب الشمالي حالياً والتي تحكمها فصائل المعارضة المسلحة الموالية للاحتلال التركي، وهيمنة لغة القوة والسلاح على القانون وحقوق الإنسان.

ويوضح الحقوقي، أن القانون يعطي الحق أيضاً لمالك المنزل أو المحل الذي تمت مصادرته وبيعه عدة مرات، بأن يرفع دعوى قضائية ضد الجهة التي تسببت بمصادرة منزله، وأن يطالب بتعويض مالي لقاء الضرر، وإن كان المنزل تعرض للتخريب أو التغيير في هيكليته وتصميمه؛ فيمكن لمالكه أن يطالب أيضاً بتعويضات مالية لقاء التخريب الذي طال منزله.

ويضيف العمر، أن جميع القوانين الدولية ومنها اتفاقية جنيف لعام 1949 تحذر من "استخدام ممتلكات المدنيين أثناء الحروب ومصادرتها لأغراض شخصية أو عسكرية من قبل المقاتلين"، وفي حال حدوث مثل ذلك كما يحدث حالياً في مدينة عفرين، فإن القانون يطالب بإعادة المنزل أو المحل المصادر لمالكه الأصلي ومحاسبة الفاعلين.

تجنب بعض المدنيين استملاك المنازل

بدوره يقول عز الدين الحلبي وهو مدني ينحدر من مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، إن هناك شريحة واسعة من المدنيين يدركون حقيقة مصادرة هذه الممتلكات من منازل ومحلات وغيرها، ويتجنبون شرائها لعدم ثقتهم بتبريرات المكاتب العقارية والقياديين الذين يقومون بعمليات البيع والتمليك، ومن مبدأ أن غالبية المهجَّرين فقدوا أيضاً ممتلكاتهم وسيطر عليها النظام السوري فبالتالي لا يرغبون باستملاك أملاك المهجَّرين من عفرين.

ويضيف الحلبي، أن من يسكن في هذه المنازل المستملكة هم ثلاث فئات؛ الأولى هي عائلات مسلحين ضمن فصائل المعارضة الموالية لقوات الاحتلال التركي، والثانية هم مدنيون مقربون من الفصائل وأقارب للقياديين العسكريين، وفئة ثالثة ممن يعانون ظروفاً معيشية صعبة ولا يملكون ملجأ آخراً فيضطرون للسكن في هذه المنازل التي تعود ملكيتها لمهجري عفرين.

ويشير الحلبي إلى أن عناصر الفصائل عمدوا إلى مصادرة منازل المدنيين وسرقتها وطردت أصحابها، وتقوم بعرض أي منزل للبيع أو التمليك عبر مواقع التواصل الاجتماعي على أنها "غنائم حرب".

إلى ذلك تقول جميلة محمد ( وهو اسم مستعار لامرأة سبعينية مهجَّرة من مدينة عفرين وتقيم في "مخيم سردم" بمناطق الشهباء في ريف حلب الشمالي)، إنه تم الاستيلاء على منزلها في مدينة عفرين المحتلة من قِبل مسلحي فصيل "الجبهة الشامية" فور احتلالهم مدينة عفرين وجعلوه مقراً لهم.



وتضيف محمد أن منزلها يقع في شارع "الفيل" بحي الأشرفية وكان يتكون من ثلاثة غرف ومنافع وفيه ممتلكاتها وممتلكات ابنها.

وتتابع محمد أن الفصائل استولت على منزلها وسرقت جميع الأغراض الموجودة فيه، وبعدها اسكنوا مهجّر من مدينة حلب في المنزل، وبعد حصولها على رقمه ومحاولة الاتصال به كان يغلق الهاتف ويرفض التحدث معها.

وتضيف محمد أنها في إحدى المرات رد عليها وأخبرها أنه يسكن المنزل مقابل رهن بخمسة آلاف دولار أمريكي من قيادي يدعى "أبو مريم أوسو".

وتذكر محمد أنها اشترت المنزل عام 2013 بعد سنوات طويلة من العمل، وأن منزلها بات ملك شخص غريب بعد أن سُرِقَ محتوياته.

المهجرين وأمل العودة 

وتشير محمد أنها لا تستطيع العودة إلى مدينتها واسترداد منزلها، حيث أن المسلح الذي رهن المنزل للمهجَّر الذي يسكن فيه أخبرها بأن مالكي المنزل لا يستطيعون العودة لأن ابنهم فقد حياته خلال الحرب، وأن العائلة مطلوبة للمخابرات التركية.

بدوره يقول فريد عبدو (63 عاماً) ( وهو اسم مستعار لأحد سكان مدينة عفرين حالياً)، أن الفصائل لم تستولي على منزله لأنه يسكن فيه، ولكن استولت على محلين يملكهما في مدينة عفرين المحتلة. 

ويضيف عبدو أنه اضطر لدفع مبلغ 2000 دولار أمريكي لإخراج المسلحين من محليه، ليقوم بعدها بعرضه على أحد مكاتب الآجار، ولكنه تفاجئ بقدوم مسلحي "فرقة الحمزة" وكسر أقفال المحل والاستيلاء عليهما بحجة أن لا مالك له.

ويشير عبدو أنه وبعد جهود ومحاولات عديدة استطاع استعادة ملكية المحلين ولكن بشرط تأجيره لأحد الأشخاص المقربين من مسلحي "فرقة الحمزة" بمبلغ 25 دولار أمريكي شهرياً لكل محل.

ويذكر عبدو أن أجبر على تأجير محليه للحفاظ على سلامته وسلامة عائلته من الاعتقال، حيث قام بتأجير المحلات تحت الاكراه وبشكل رسمي مصدق من المجلس المحلي الذي شكله قوات الاحتلال التركي في مدينة عفرين المحتلة.

ويقول عبدو إن مستأجر محليه قام بتأجيرهما إلى شخص آخر ينحدر من ريف دمشق بمبلغ 120 دولار أمريكي لكل محل شهرياً.

الجدير بالذكر أن الانتهاكات التي ترتكبها فصائل المعارضة المسلحة الموالية لقوات الاحتلال التركي بحق أبناء مدينة عفرين المحتلة عبر مصادرة المنازل والمحلات التجارية وبيعها واستثمارها والاستفادة من عائداتها تأتي في إطار التضييق على من تبقى من أبناء المدينة بهدف تهجيرهم وتوطين نازحين وعائلات المسلحين في منازلهم لتكريس سياسة التغيير الديمغرافي التي تخطط لها قوات الاحتلال التركي.


التعليقات

الاسم

أ,1,أبحاث ودراسات,6,أخبار إيزيدي العراق,162,أخبار إيزيدي المهجر,37,أخبار إيزيدي سوريا,90,أخبار عامة,970,أخرى,1,إدلب,79,أذربيجان,2,أربيل,1,أرمينيا,1,إعزاز,11,إقليم كردستان,2,الأحزان والتعازي,12,الأخبار,1240,الأعياد والمناسبات الدينية,1,الباب,14,الحسكة,72,الدرباسية,9,الدين,2,الراعي,2,الرقة,3,الشأن الإيزيدي,31,الشأن العام,11,الشأن الكردي,20,الشهباء,10,الصحة,3,القامشلي,7,ألمانيا,2,المجتمع الإيزيدي,15,المناسبات الإجتماعية والأفراح,1,النمسا,1,انتهاكات عفرين,1,ايزيدي سوريا,2,بيانات,1,تربه سبي,1,ترفيهية,3,تركيا,11,تقارير,657,تقارير عن الانتهاكات,398,تقارير وتحقيقات عامة,179,تقارير وتحقيقات نصية,73,تل أبيض,36,تل تمر,14,تل حلف,1,تل رفعت,6,ثقافية,5,جرابلس,6,جنيف,3,حلب,14,دارة عزة,1,دعوات,1,دمشق,1,دهوك,1,ديريك,2,رأس العين,208,راس العين,51,روسيا,1,رياضة,3,ريف حلب,4,سري كانيه,15,سنجار,2,سوريا,58,شمال شرق سوريا,8,شمال شرقي سوريا,9,شمال وشرق سوريا,24,شنكال,15,شهادات عن الإبادة الإيزيدية,4,عامودا,6,عفرين,573,عين عيسى,23,فيروس كورونا,42,فيينا,1,قامشلو,38,قلم التحرير,15,كتب دينية,2,كري سبي,2,كوباني,11,كوجو,1,لقاءات وحوارات,35,ليبيا,1,مارع,1,محطة علوك,1,مخيم الهول,4,مخيم واشو كاني,3,مقالات,54,منبج,13,منوعات,24,نصيبين,1,نوروز 2020,2,هجين,1,واشنطن,1,English,2,
rtl
item
ايزدينا | Ezdina: تحت مسمى "التمليك" .. فصائل المعارضة تبيع منازل المهجَّرين قسراً من عفرين المحتلة
تحت مسمى "التمليك" .. فصائل المعارضة تبيع منازل المهجَّرين قسراً من عفرين المحتلة
تستمر فصائل المعارضة المسلحة الموالية لقوات الاحتلال التركي بممارسة الانتهاكات بحق المدنيين الكرد ضمن منطقة عفرين المحتلة في ريف حلب الشمالي، حيث تقوم
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEjGDvKtu4ltioyQWGjY4tyA0xfUrsVpZENTRlPIfkKcMjaT5wNu_cRzzLGCq-S1bEyQbNrY2grz90PyYx-RoKDGWExp9nZguGPh9yH2dueGYSNIJRHqeJTP6SYe0RqizAyOmxbEiQucz1XBGqu-Mqw7SzOhcCol6NhLFg0_0jcQ3RNIahcD6jySWaSS/s16000/%20%D8%AA%D8%AD%D8%AA%20%D9%85%D8%B3%D9%85%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%83%20..%20%D9%81%D8%B5%D8%A7%D8%A6%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D8%B6%D8%A9%20%D8%AA%D8%A8%D9%8A%D8%B9%20%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B2%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D8%AC%D9%91%D9%8E%D8%B1%D9%8A%D9%86%20%D9%82%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D9%8B%20%D9%85%D9%86%20%D8%B9%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%AA%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%8A%D8%B2%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A7%20ezdina%20(1).jpg
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEjGDvKtu4ltioyQWGjY4tyA0xfUrsVpZENTRlPIfkKcMjaT5wNu_cRzzLGCq-S1bEyQbNrY2grz90PyYx-RoKDGWExp9nZguGPh9yH2dueGYSNIJRHqeJTP6SYe0RqizAyOmxbEiQucz1XBGqu-Mqw7SzOhcCol6NhLFg0_0jcQ3RNIahcD6jySWaSS/s72-c/%20%D8%AA%D8%AD%D8%AA%20%D9%85%D8%B3%D9%85%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%83%20..%20%D9%81%D8%B5%D8%A7%D8%A6%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D8%B6%D8%A9%20%D8%AA%D8%A8%D9%8A%D8%B9%20%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B2%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D8%AC%D9%91%D9%8E%D8%B1%D9%8A%D9%86%20%D9%82%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D9%8B%20%D9%85%D9%86%20%D8%B9%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%AA%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%8A%D8%B2%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A7%20ezdina%20(1).jpg
ايزدينا | Ezdina
https://www.ezdina.com/2022/03/Reportag-Ezidi534.html
https://www.ezdina.com/
https://www.ezdina.com/
https://www.ezdina.com/2022/03/Reportag-Ezidi534.html
true
1182912189156160684
UTF-8
تم تحميل كل المواضيع لا توجد اية مواضيع مشاهدة الكل إقرأ المزيد تعليق إلغاء التعليق إزالة من الرئيسية صفحات المواضيع مشاهدة الكل نقترح عليك قسم الأرشيف البحث جميع المواضيع لا توجد أي مواضيع مطابقة لطلبك العودة للرئيسية الأحد الإثنين الثلاتاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاتاء الأربعاء الخميس الحمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت سبتمبر أكتوبر نونبر ديسمبر يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت سبتمبر أكتوبر نونبر ديسمبر للتو قبل دقيقة واحدة $$1$$ minutes ago قبل ساعة واحدة $$1$$ hours ago البارحة $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago أكثر من 5 اسابيع المتابعين متابعة محتوى خاص الخطوة 1 : قم بالنشر على وسائل التواصل الخطوة 2 : إضغط على الرابط في وسائل التواصل نسخ كل الكود إختيار كل الكود كل ألأكواد تم نسخها لا يمكن نسخ الكود جدول المحتوى