$type=ticker$count=12$cols=4$cate=0

سكان في الشمال السوري: العملية العسكرية التركية استمرار لمشروع التغيير الديمغرافي في المنطقة


فادي الأسمر- إدلب/ ايزدينا

تستمر سلطات الاحتلال التركي بالتلويح بعملية عسكرية ضد مدن شمال وشرق سوريا بذريعة استكمال "المنطقة الآمنة" والحفاظ على "الأمن القومي التركي"، في وقت عبر سكان من مناطق الشمال السوري رفضهم لهذه العملية لأنها لا تخدم سوى المصالح التركية، ويرونها مواصلة لمشروع "التغيير الديمغرافي" الذي تعمل عليه سلطات الاحتلال التركي في المنطقة.

واستطلع موقع ايزدينا آراء عدد من المدنيين المقيمين في مدينة إدلب وريفها وريف حلب الشمالي.

يقول الشاب سليمان الممدوح الذي يقيم في بلدة "حزانو" بريف إدلب الشمالي لموقع ايزدينا، إن العملية العسكرية التي تهدد بها تركيا ستكون سبباً في تشرد ونزوح مئات الآلاف من المدنيين وتوجههم لمصير مجهول وربما ستؤدي لمقتل وإصابة الكثير منهم.

ويضيف الممدوح، أن تركيا تحمل حقداً على المكون الكردي في الشمال السوري وتريد إحداث تغيير ديمغرافي في مناطقهم، مشيراً إلى أن أغلب سكان الشمال السوري باستثناء المأجورين والمنتفعين من تركيا وفصائلها يرفضون هذه العملية العسكرية ويعتبرونها تعدياً على الأراضي السورية على غرار العمليات التركية السابقة مثل "غصن الزيتون" و"درع الفرات".

تغيير ديمغرافي

ويتابع الممدوح أن هذه العملية العسكرية تأتي في ظل الحديث عن ما تسمى "المنطقة الآمنة"، حيث أن تركيا تريد إعادة اللاجئين السوريين المقيمين على أراضيها للعيش ضمن هذه المناطق التي تطمح تركيا بالسيطرة عليها، لافتاً إلى أن هذا الأمر يرفضه الكثير من السوريين في تركيا لأنه يعتبر تغيير ديمغرافي واضح تسعى تركيا إليه.

ويضيف الممدوح أن الأهداف التي خرج من أجلها السوريين ضد النظام السوري في عام 2011 لم يكن من بينها إحداث تقسيم مناطقي لسوريا وتوطين المعارضين للنظام السوري في الشمال السوري أو إجبار الأكراد على الخروج من مدنهم وبلداتهم، لكن تركيا استغلت الموضوع ولا تزال مستمرة في ذات النهج.

ويشير الممدوح أن القوات التركية لم تجلب للسوريين إلا مزيداً من الخراب والدمار، وتسببت بتردي أوضاعهم المعيشية، كما أن تركيا هي السبب في سيطرة قوات النظام السوري على معظم المحافظات والمناطق التي كانت سابقاً تحت سيطرة فصائل المعارضة، معرباً عن أمله بإخراج القوات من جميع المناطق التي تحتلها في الشمال السوري.

بدوره يقول سعد الأحمد ( وهو اسم مستعار للاجئ سوري من ريف حلب الجنوبي ويقيم في تركيا)، إن مطلبهم الوحيد هو إعادة المناطق التي سيطرت عليها قوات النظام السوري خلال عامي 2019 و2020، وإنهم يرفضون التهديدات التركية بشن عملية عسكرية جديدة في شمال وشرق سوريا، لأن لا أحد يقبل على نفسه أن يسكن في منزل شخص آخر تم إخراجه من منزله بالقوة.

وقودها السوريون

ويضيف الأحمد، أن تركيا ستعمل على تجنيد عناصر الفصائل الموالية لها كـ "مرتزقة" لخوض هذه المعركة كما كانت تفعل سابقاً، وستكتفي بإرسال خبراء عسكريين يشرفون على العملية من الخطوط الخلفية إضافة لاستخدام الطيران الحربي، أما وقود هذه المعركة سيكون السوريين من كلا الطرفين.

ويضيف الأحمد أن معظم سكان الشمال السوري ولاسيما النازحين والمهجرين من منازلهم في منطقة إدلب وريفها يعبرون عن تضامنهم مع مناطق شمال وشرق سوريا بعد وضوح الأهداف التركية من هذه العملية العسكرية.

ويقول الأحمد إنه من الأجدر على تركيا أن تحافظ على أمن واستقرار المناطق التي تخضع لسيطرتها بواسطة فصائل "الجيش الوطني السوري"، بدلاً من التقدم لمناطق جديدة.

ويتابع الأحمد أن مدن شمال وشرق سوريا في حال وقعت تحت سيطرة الفصائل الموالية لتركيا، فإنها ستصبح عبارة عن دويلات صغيرة تسيطر عليها فصائل مختلفة، وبالتالي ستسمر الانتهاكات بحق المدنيين من خلال تهجيرهم من منازلهم وأراضيهم الزراعية والاستيلاء عليها بشكل تعسفي.

من جهتها تقلل الناشطة الصحفية ولاء ريحاوي والتي تنحدر من بلدة أريحا في ريف إدلب الجنوبي وتقيم في ألمانيا من أهمية التصريحات التركية ولا تتوقع أي عملية عسكرية قريبة على مناطق شمال شرق سوريا.

ردود دولية رافضة 

وتقول ريحاوي إن تركيا واجهت ردود أفعال رافضة بشكل قطعي لهذه العملية العسكرية من قبل عدة دول أبرزها روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، ولذلك من المستبعد أن تشن هذه العملية العسكرية.

وتضيف ريحاوي أن الولايات المتحدة الأمريكية وخلال العاميين الماضيين وجهت دعماً عسكرياً كبيراً لقوات سوريا الديمقراطية ولم تتغير سياستها تجاهها بعد تولي جو بايدن الرئاسة الأمريكية، وهي تولي اهتماماً كبيراً بهذه المناطق ولن تتخلى عنها، لافتةً إلى أن الأمر يختلف إذا ما كانت المعركة تخص روسيا وتركيا فقط، فربما في هذه الحالة يتفاهمان على تبادل المناطق كما حدث سابقاً.

ولا تستبعد الريحاوي، أن تبدأ تركيا بما أسمته "ترقيع" تصريحاتها من خلال تصريحات أخرى، تبرر وتؤجل العملية العسكرية إذا لم تحصل على ضوء أخضر أمريكي وروسي.

وتنوه ريحاوي أن نتائج هذه العملية العسكرية ستكون مدمرة في حال وقعت، وسينتج عنها انتهاكات خطيرة بحق المدنيين، لأن الفصائل الموالية لتركيا لم توفر منازل وممتلكات المدنيين في أذربيجان وليبيا، ونهبت وسرقت ملايين الدولارات منها.

وتدعو ريحاوي لوقفة جادة من قبل جميع السوريين في الداخل والخارج ضد العملية العسكرية التركية، كما تدعو لخروج جميع الدول المتدخلة عسكرياً في سوريا وجميع الميليشيات والمرتزقة، كي يكون للسوريين الحق في العيش بدولة ديمقراطية تعددية يتم الحفاظ على وحدة ترابها ونسيجها الاجتماعي الذي يميزها منذ مئات السنين، وأن يكون لجميع المهجرين والنازحين حق العودة إلى منازلهم بشكل آمن وطوعي.

وظهر الرفض الشعبي للعملية العسكرية التركية، عبر تظاهر عشرات المدنيين في بلدة سرمين بريف إدلب الشمالي ضد العملية العسكرية التي تلوح بها سلطات الاحتلال التركي، حيث دعا المتظاهرون لإعادة مناطقهم التي سيطرت عليها قوات النظام في أرياف حلب وإدلب وحماة، كما وصفوا المعارك التي يخوضها أردوغان في سوريا "بالمعارك الجانبية" والتي تخدم مصالحه فقط.

تظاهرة للمدنيين ضد العملية

يقول الصحفي حسن المحمد ( وهو اسم مستعار لأحد الناشطين الذين نسقوا للتظاهرة في بلدة سرمين)، أن المظاهرة نظمت يوم السبت 28 أيار/ مايو ضد العملية العسكرية التركية التي تهدد بشنها في مدن شمال وشرق سوريا.

ويضيف المحمد أن جميع المشاركين في التظاهرة عبروا عن رفضهم لهذه العملية العسكرية لأنها لا تخدم مصلحة الشعب السوري بل على العكس ستزيد الشرخ بين المكون العربي والكردي الذي أحدثته تركيا خلال فترة تدخلها في سوريا، علماً أن السوريين لم يكن لديهم تفرقة بين أي مكون من مكونات الشعب السوري.

ويتابع المحمد، أن العملية العسكرية التركية دليل على أطماع تركيا الاستيطانية في المنطقة، وأنها لا تريد مغادرة سوريا حتى على المدى البعيد بل ترغب باحتلال المزيد من المناطق السورية.

ويشير المحمد إلى أهمية الحراك السلمي الشعبي ضد جميع تجاوزات القوى المسيطرة على الأرض في سوريا بحق المدنيين بما فيها تركيا، وأنه يجب تكثيف هذا الحراك في الوقت الراهن، والحذر والتعامل بشكل جاد مع المخطط التركي الذي تحاول تمريره في الشمال السوري.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هدد بتاريخ 23 أيار/ مايو، بشن عملية عسكرية جديدة ضد عدة مدن وبلدات شمال وشرق سوريا، وجاء التهديد خلال تصريحات له خلال اجتماع لرئاسة الحكومة التركية، وبعد تلك التصريحات بدأت تتوالى ردود الأفعال الدولية الرافضة للعملية العسكرية، حيث حذرت الولايات المتحدة، تركيا، من شن أي عملية عسكرية جديدة في شمال وشرق سوريا.

الجدير بالذكر أن عدة وسائل إعلامية نقلت مؤخراً خبر يفيد بتأجيل سلطات الاحتلال التركي للعملية العسكرية المقررة نتيجة الضغط والرفض الدولي لها لاسيما من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، ونقلت الوسائل الإعلامية تصريحات لقياديين عسكريين يتبعون لفصائل موالية لتركيا أكدوا فيها تأجيل العملية العسكرية التركية إلى أجل غير معلوم وذلك خلال اجتماع ضمهم مع ضباط من الجيش التركي في منطقة "حور كلس" على الحدود السورية التركية.


التعليقات

الاسم

أ,1,أبحاث ودراسات,7,أخبار إيزيدي العراق,163,أخبار إيزيدي المهجر,37,أخبار إيزيدي سوريا,91,أخبار عامة,1007,أخرى,1,إدلب,86,أذربيجان,2,أربيل,1,أرمينيا,1,إعزاز,12,إقليم كردستان,2,الأحزان والتعازي,12,الأخبار,1279,الأعياد والمناسبات الدينية,1,الباب,16,الحسكة,72,الدرباسية,9,الدين,2,الراعي,2,الرقة,3,الشأن الإيزيدي,31,الشأن العام,11,الشأن الكردي,20,الشهباء,10,الصحة,3,القامشلي,7,ألمانيا,2,المجتمع الإيزيدي,15,المناسبات الإجتماعية والأفراح,1,النمسا,1,انتهاكات عفرين,1,ايزيدي سوريا,2,بيانات,1,تربه سبي,1,ترفيهية,3,تركيا,13,تقارير,673,تقارير عن الانتهاكات,409,تقارير وتحقيقات عامة,184,تقارير وتحقيقات نصية,73,تل أبيض,36,تل تمر,14,تل حلف,1,تل رفعت,7,ثقافية,5,جرابلس,8,جنيف,3,حلب,14,دارة عزة,1,دعوات,1,دمشق,1,دهوك,1,ديريك,2,رأس العين,213,راس العين,51,روسيا,1,رياضة,3,ريف حلب,4,سري كانيه,20,سنجار,3,سوريا,59,شمال شرق سوريا,8,شمال شرقي سوريا,9,شمال وشرق سوريا,24,شنكال,16,شهادات عن الإبادة الإيزيدية,4,عامودا,7,عفرين,595,عين عيسى,24,فيروس كورونا,42,فيينا,1,قامشلو,48,قلم التحرير,15,كتب دينية,2,كري سبي,2,كوباني,11,كوجو,1,لقاءات وحوارات,35,ليبيا,1,مارع,1,محطة علوك,1,مخيم الهول,4,مخيم واشو كاني,3,مقالات,54,منبج,13,منوعات,24,نصيبين,1,نوروز 2020,2,هجين,1,واشنطن,1,English,2,
rtl
item
ايزدينا | Ezdina: سكان في الشمال السوري: العملية العسكرية التركية استمرار لمشروع التغيير الديمغرافي في المنطقة
سكان في الشمال السوري: العملية العسكرية التركية استمرار لمشروع التغيير الديمغرافي في المنطقة
تستمر سلطات الاحتلال التركي بالتلويح بعملية عسكرية ضد مدن شمال وشرق سوريا بذريعة استكمال "المنطقة الآمنة" والحفاظ على "الأمن القومي التركي"، في وقت عب
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEhmqCBeI8UhFiCSxS26XXYvZYxSQ06yN7Vwx1_29qbMG7jmdbgIgMvGJpMWKN2gHniUlizB69rsxwFwepzJRBhpYZbw9vfMDKTyLGR7tduk22BASFzHAtpWPacb89Eacehq4KrdoGrgJcs4QKR1WRGCm1xN3UtoUvUkrP8_0MtvqsjD0wHdg7sjrA84/s16000/%D8%B3%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%B1%20%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B7%D9%82%D8%A9%20%D8%A7%D9%8A%D8%B2%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A7%20ezdina.jpg
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEhmqCBeI8UhFiCSxS26XXYvZYxSQ06yN7Vwx1_29qbMG7jmdbgIgMvGJpMWKN2gHniUlizB69rsxwFwepzJRBhpYZbw9vfMDKTyLGR7tduk22BASFzHAtpWPacb89Eacehq4KrdoGrgJcs4QKR1WRGCm1xN3UtoUvUkrP8_0MtvqsjD0wHdg7sjrA84/s72-c/%D8%B3%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%B1%20%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B7%D9%82%D8%A9%20%D8%A7%D9%8A%D8%B2%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A7%20ezdina.jpg
ايزدينا | Ezdina
https://www.ezdina.com/2022/06/Reportag-Ezidi572.html
https://www.ezdina.com/
https://www.ezdina.com/
https://www.ezdina.com/2022/06/Reportag-Ezidi572.html
true
1182912189156160684
UTF-8
تم تحميل كل المواضيع لا توجد اية مواضيع مشاهدة الكل إقرأ المزيد تعليق إلغاء التعليق إزالة من الرئيسية صفحات المواضيع مشاهدة الكل نقترح عليك قسم الأرشيف البحث جميع المواضيع لا توجد أي مواضيع مطابقة لطلبك العودة للرئيسية الأحد الإثنين الثلاتاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاتاء الأربعاء الخميس الحمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت سبتمبر أكتوبر نونبر ديسمبر يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت سبتمبر أكتوبر نونبر ديسمبر للتو قبل دقيقة واحدة $$1$$ minutes ago قبل ساعة واحدة $$1$$ hours ago البارحة $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago أكثر من 5 اسابيع المتابعين متابعة محتوى خاص الخطوة 1 : قم بالنشر على وسائل التواصل الخطوة 2 : إضغط على الرابط في وسائل التواصل نسخ كل الكود إختيار كل الكود كل ألأكواد تم نسخها لا يمكن نسخ الكود جدول المحتوى