ads header

شيرين الكردي - عفرين / ايزدينا

تتزايد يومًا يعد يوم الأصوات المطالبة بإخراج جميع الفصائل الراديكالية التابعة للمعارضة السورية المسلحة والتي تسمى بالجيش السوري الحر من منطقة عفرين، بعد تجاوزاتهم وانتهاكاتهم بحق المدنيين، فمن عمليات السرقة والسطو التي تطال منازل المدنيين إلى حالات الاختطاف مقابل دفع مبالغ مالية كبيرة كفدية لإطلاق سراحهم.

وأفاد مصدر من داخل المدينة لموقع ايزدينا أن انتهاكات هذه الفصائل ازدادت مؤخرًا انتقامًا من الأهالي من جهة وبهدف تجميع والحصول على أكبر قدر ممكن من المسروقات والأموال في حال تم إجبارهم على الخروج من جهة ثانية. 

وأضاف المصدر أن مجموعة ملثمة مكونة من 11 مقاتل تابعة لفصيل السلطان مراد هاجمت صباح أمس الثلاثاء منزل مدني في ريف عفرين واعتدت على جميع الرجال الموجودين بعد دخولهم المنزل من فوق السور وسط كم هائل من الشتائم والصراخ. 

وأكد المصدر ذاته أن المجموعة الملثمة اقتحمت حوالي الساعة الخامسة صباحاً منزل المدني مصطفى شاهين ابن محمد من قرية افرازه التابعة لناحية موباتو في حي الزيدية الشعبي في القسم الشمالي الشرقي من المدينة، واعتقلوا اثنان من أبنائه، وعند محاولة الأب منعهم من اختطاف ولديه قاموا بضربه وإهانته أمام أولاده، وقبيل خروجهم من المنزل قاموا بإطلاق عدة طلقات نارية عليه وفروا هاربين مصطحبين معهم أبناءه، ليفارق الحياة بعدها دون معرفة مصير المختطفين حتى الآن.

الجدير بالذكر أن عمليات السطو والسلب والخطف مستمرة في منطقة عفرين دون أي رادع من قبل الجيش التركي، حيث فرضت الفصائل الراديكالية مبالغ مالية متفاوتة على جميع المدنيين العائدين إلى المدينة من مناطق التهجير القسري في ريف حلب الشمالي ومنطقتي نبل والزهراء.

الصورة لعناصر من الجيش الحر في عفرين / Daily Sabah
التسميات: ,

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.