ads header

شيرين الكردي - عفرين / ايزدينا

اعترف فصيل أحرار الشرقية المعروف باسم "الشحيطات" بقتله مدنيين اثنين بالرصاص الحي وذلك بعد مضي عدة شهور على اختفاءهما من منطقة عفرين.

وأفاد مصدر خاص لموقع ايزدينا أن فصيل أحرار الشرقية وبعد دخوله إلى قرية جقله جومه التابعة لناحية جنديرس وسيطرته على القرية، اعتقل عددًا من المدنيين من القرية في الخامس والعشرين من شهر أذار/مارس، وهم كل من "صحبي محمد جميل صوراني مواليد 1\1\2000، وليد محمد جميل صوراني مواليد 1\1\2000، حسين عبدالرحمن صاغر والدته فريال عمره 25 سنة، حسين محمد صاغر والدته موليدة عمره 18 سنة، أحمد عبدو سليمان".

وأضاف المصدر أن الفصيل المذكور أطلق سراح جميع المعتقلين بعد مدة اعتقال قاربت الشهرين باستثناء "حسين عبدالرحمن صاغر ووليد جميل صوراني" اللذين اختفت أخبارهم منذ ذاك الوقت، إلى أن قامت مجموعة من فصيل أحرار الشرقية بإخبار ذويهم قبل عدة أيام بأنه تم قتل أبنائهما على يد أحد عناصرهم في منزل جميل صورني الذي حولوه إلى سجن مؤقت وذلك انتقامًا لروح إخوته الذين فقدوا حياتهم في معركة غصن الزيتون".

وأكد المصدر أن عناصر الفصيل عرضوا على عائلتي وليد صوراني وحسين صاغر مبلغًا ماليًا تعويضاً عن قتلهم لأبنائهم، مشيرًا أن أهالي الشابين رفضو التعويض وأصروا على محاسبة العنصر المسؤول عن قتل ولديهما. 

الجدير بالذكر أن الفصائل المتشددة التي شاركت مع الجيش التركي في الهجوم على منطقة عفرين قامت بعدة انتهاكات ترقى إلى جرائم حرب، منها إعدامات ميدانية والتمثيل بالجثث وعمليات الخطف والتعذيب وطلب مبالغ مالية كبيرة، حيث تستمر هذه الانتهاكات حتى اليوم وفق شهادات من الأهالي ويقوم موقع ايزدينا برصدها يوميًا.

الصورة لمجموعة من مقاتلي الفصائل المتشددة التي تعرف باسم الجيش الحر في عفرين
التسميات: ,

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.