ads header

تحسين شيخ كالو - دهوك / ايزدينا

قام ناشطون إيزيدون في قضاء شنكال/سنجار أمس الجمعة بدفن تابوت كتب عليه اسم UN تعبيراً منهم على عدم قيام منظمة الأمم المتحدة بواجبها تجاه الإيزيديين وقضيتهم الإنسانية، والمأساة التي تعرضوا لها، وذلك تزامنًا مع الذكرى الرابعة للإبادة الإيزيدية على يد تنظيم "داعش" الإرهابي.

 وقال الناشط الإيزيدي ساهر ميرزا الهسكاني لموقع ايزدينا إن سبب كتابة هذا الشعار أو الاسم على التابوت هو صمت UN أمام القضية الإيزيدية والإبادة التي حلت بهم في 3 آب 2014 على يدي أكبر تنظيم إرهابي "داعش"، وإهمال المنظمة الدولية ملف قضية الإيزيديين.

وأوضح الهسكاني أن "U.N ولدت في ٢٤/١٠/١٩٤٥ وماتت في سنجار في  ٣/8/٢٠١٤"، في إشارة إلى تاريخ تأسيس المنظمة، وتاريخ تعرض الإيزيديين للإبادة الجماعية، مضيفاً" لقد تعرضنا إلى الإبادة 74 في القرن الحادي والعشرين حيث تم قتل الأرواح البريئة من الشباب وذبحهم بطريقة وحشية، وتجنيد الأطفال في المعسكرات على حمل السلاح وإجبارهم على تفجير أنفسهم كما حدث قبل عام"، حيث قامت "داعش" بتفجير أطفال الإيزيديين وتصويرهم ونشر ذلك على صفحات التواصل الاجتماعي.

وأضاف الهسكاني أن "تنظيم داعش الارهابي عندما هاجم شنكال بوحشية وهمجية، خطف أكثر من ست آلاف فتاة وامرأة إيزيدية، واغتصبهن بوحشية، كما هدموا وفجروا المزارات والمراقد الدينية لمحو الإيزيديين عن الوجود، وقد صوروا جميع جرائمهم ونشروها؛ أي أنهم وثقوا كل شيء.

وأكد الهسكاني  أن "عناصر داعش قاموا ببيع المخطوفات الإيزيديات كسبايا في أسواق بعاج والموصل وتلعفر والرقة في سوريا أمام أنظار الحكومة العراقية والمجتمع الدولي والأمم المتحدة".

وقال الهسكاني "نعم ماتت UN، واغتصب شرف العراق وجميع العراقيين مع صرخة كل مخطوفة إيزيدية من أثر تعذيب وهمجية داعش".

ودعا الهسكاني الحكومة العراقية والمجتمع الدولي وUN أن يستيقظوا من نومهم العميق وأن يتحركوا لحماية الإيزيديين وإرجاع حقوقهم المسلوبة، وتوفير الأمن والأمان لهم.

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.