ads header

نوري عيسى - دهوك / ايزدينا

أعلنت المنظمة الإيزيدية للتوثيق أمس الخميس، العثور على مقبرة جماعية جديدة وسط مدينة شنكال/سنجار، وذكر بيان للمنظمة أن المقبرة الجماعية تعود للإيزيديين الذين قتلهم تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" إبان سيطرته على المدينة عام 2014.

ورصدت المنظمة شهادات لشهود عيان، أفادوا بوجود مقبرة قرب حي الصناعة بجانب محل لتصليح السيارات، حيث كانوا شاهدين على عمليات القتل الجماعي لمجموعة أفراد إيزيديين في موقع الحادثة.

وأوضحت المنظمة في بيانها أن كوادر المنظمة تحركوا لإحاطة الموقع والحفاظ عليه على الفور، إلى حين تدخل الفرق الدولية والوطنية المعنية، على اعتبار أن المقبرة الجماعية شهادة حية على الإبادة الجماعية الإيزيدية، وبهدف الحفاظً على حقوق الضحايا وذويهم.

وتعليقاً على الموضوع قال المدير التنفيذي للمنظمة الإيزيدية للتوثيق حسام عبد الله لموقع ايزدينا "لا يمكننا فتح المقبرة لأنه من اختصاص القضاء العراقي ومؤسسة الشهداء ومديرية المقابر الجماعية ببغداد، وهذا هو الاختصاص الوطني، وكذلك هناك اختصاص دولي لفرق التحقيق الدولي للكشف عن عدد الرفاة  وعائديتها"، مشيرًا أن دورهم كمنظمة هو "الرصد والتوثيق والتبليغ ولفت الانتباه والضغط على المؤسسات المعنية للقيام بمسؤولياتها القانونية".

وأضاف عبد الله  أن "المنظمة ستقوم خلال الأيام المقبلة بالتبليغ الرسمي والقانوني للحالة، للتعامل معها وفق السياقات والأطر القانونية".

الجدير بالذكر أن عدد المقابر الجماعية المكتشفة في شنگال/سنجار بلغت حتى الآن أكثر من 70 مقبرة جماعية، إضافة إلى العشرات من مواقع المقابر الفردية.

إرسال تعليق

ezdina

{picture#https://plus.google.com/u/0/104569944093799629657} YOUR_PROFILE_DESCRIPTION {facebook#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {twitter#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {google#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {pinterest#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {youtube#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL} {instagram#YOUR_SOCIAL_PROFILE_URL}

Image 1 Title

Image 1 Title

Image 2 Title

Image 2 Title

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.